سياسة

عاصفة إقالة كومي هل تطال مناصب أخرى بالبيت الأبيض؟

السبت 2017.5.13 03:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 512قراءة
  • 0 تعليق
دونالد ترامب

دونالد ترامب

عاصفة سياسية لم تنتهِ تعيشها العاصمة الأمريكية واشنطن، بعد خطوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاجئة بإقالة جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي من منصبه، يبدو أنها قد تطال العديد من المناصب داخل البيت الأبيض.

نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، اليوم السبت، أن ترامب يخطط لتغييرات واسعة في صفوف موظفي البيت الأبيض قد تشمل شون سبايسر الناطق الصحفي باسم الرئيس.

ونقلت الصحيفة عن مصادر خاصة لها في الإدارة الأمريكية أن التغييرات ستمس بالدرجة الأولى الموظفين العاملين في مجال الاتصالات والعلاقات العامة.

وأضافت أن ترامب منزعج لفشل فريقه في احتواء تداعيات إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي


شون سبايسر، والمهدد بالإطاحة من داخل البيت الأبيض، أثار الفترة الماضية انتقادات من جانب ألمانيا، بعد أن صرح في لقاء صحفي بخصوص الهجوم الكيماوي على خان شيخون في سوريا من جانب نظام الأسد، أن زعيم ألمانيا النازية أدولف هتلر لم يستخدم أسلحة كيماوية خلال الحرب العالمية الثانية.

أثارت التصريحات أزمة، وبعدها قام سبايسر بالاعتذار، وقال "لقد استخدمت بشكل خاطئ إشارة غير ملائمة وفظة لمحرقة الهولوكوست ولا يوجد وجه للمقارنة. ولهذا السبب فإنني أعتذر. لقد كان من الخطأ فعل ذلك".

لم ينتهِ الأمر عند ذلك الحد، بل اقترح ترامب في تغريده عبر حسابة على "تويتر"، إلغاء كل الإحاطات الصحفية للبيت الأبيض في المستقبل، والانتقال إلى "تقديم ردود مكتوبة حرصا على الدقة".

وقال ترامب: "بصفتي رئيسا نشطا جدا مع حدوث كثير من الأشياء المهمة، فإنه ليس من الممكن لمساعدي أن يقف بدلا عني على المنصة، ولديه معلومات كاملة الدقة"!

تعليقات