سياسة

ترامب: المحادثات مع بيونج يانج ستحقق نجاحا كبيرا

الأحد 2018.3.11 04:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 510قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - رويترز

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - رويترز

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس السبت، أنه يعتقد بأن كوريا الشمالية تريد السلام وأن الوقت قد حان لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية. 

وقال ترامب أمام حشد من المؤيدين خلال تجمع بولاية بنسلفانيا إن المحادثات التاريخية التي من المرتقب أن يجريها مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون ستحقق "نجاحاً كبيراً"، مضيفاً أن بيونج يانج ملتزمة عدم القيام بأي عملية إطلاق صاروخية.

وأضاف الرئيس الأمريكي "أعتقد أنه بما يتعلق بكوريا الشمالية فإن الأمور ستسير بنحو جيد جداً، وأعتقد أننا سنكون أمام نجاح هائل. أعتقد أنه سيكون أمراً مثمراً جداً. لدينا دعم كبير".

وتابع "أظن أن الوقت حان لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وصنع السلام. أعتقد أننا أظهرنا قوة كبيرة. في ظني أن هذا مهم أيضا".

وأكد ترامب أن المحادثات قد تنتهي بالفشل أو تؤدي إلى أعظم اتفاق للعالم، وقال "قد أغادر سريعا أو ربما نجلس ونبرم أعظم اتفاق للعالم". 

وفى وقت سابق، عبّر ترامب عن تفاؤله للمحادثات المزمع عقدها مع زعيم كوريا الشمالية. وكتب على موقع "تويتر": "لم تُجر كوريا الشمالية أي تجربة صاروخية منذ 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 وتعهدت بعدم القيام بذلك أثناء اجتماعاتنا. أعتقد أنهم سيلتزمون بتعهدهم".

من جهتها، حذرت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون من المحادثات مع كوريا الشمالية، قائلة إن "واشنطن تفتقر لوجود دبلوماسيين يمتلكون الخبرة اللازمة لإدارة المحادثات".

تعليقات