سياسة

اتهام قيادي إخواني رسميا بقتل المعارض التونسي البراهمي عمدا

حسب هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي

الخميس 2019.1.10 07:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات في تونس تحمّل حركة النهـضة مسؤولية اغتيال بلعيد والبراهمي

مظاهرات في تونس تحمّل حركة النهـضة مسؤولية اغتيال بلعيد والبراهمي

أعلنت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، الخميس، أن القضاء التونسي وجّه إلى القيادي بحزب النهضة الإخواني مصطفى خضر تهمة القتل العمد في ملف الشهيد محمد البراهمي الذي اغتيل في 25 يوليو/تموز 2013.

وأضافت الهيئة -في ندوة صحفية عقدتها، الخميس- أن القضاء قرر ذلك بعد الاطلاع على وثائق الغرفة السوداء التي كانت في وزارة الداخلية، والتي أثبتت وجود الجهاز السري لحركة النهضة الإخوانية.

وقال رئيس الهيئة رضا الرداوي إن "الوثائق تثبت أيضا علاقة وتعاملات لمصطفى خضر مع حركة النهضة، إضافة إلى وجود وثيقة تخص شخص يُدعى محمد العوادي، وهو المسؤول عن الجناح العسكري لأنصار الشريعة الإرهابي المتورط في قضية البراهمي".

وأضاف الرداوي أن "للجناح السري لحزب النهضة علاقة بتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي، إضافة إلى دعمه كل الجماعات المسلحة بين تونس وليبيا".

وعرفت تونس موجة من الاغتيالات السياسية في عصر التحالف بين الإخوان والرئيس السابق منصف المرزوقي (2011-2014) راح ضحيتها شكري بلعيد (يسار) في 6 فبراير/شباط 2013 ومحمد البراهمي (قومي).

وكانت هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي كشفت أن حركة النهضة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان الإرهابية، تمارس ضغوطا متزايدة على الأمن والقضاء، لطمس حقيقة وجود تنظيمها السري.

والجهاز السري للحركة الإخوانية هو بمثابة جناح عسكري سري مهمته القيام بالعمليات الإرهابية وتصفية الخصوم السياسيين، وسبق أن تم كشفه وإثبات التهمة عليه في محاولة انقلاب فاشلة على الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في عام 1991.

تعليقات