سياسة

قتيل في مظاهرات ضد ارتفاع الأسعار بتونس

الثلاثاء 2018.1.9 02:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 712قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

تشهد تونس منذ، أمس الإثنين، مظاهرات احتجاجية على السياسات الاقتصادية للحكومة، التي أدت إلى ارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب.

وقالت وسائل إعلام محلية وشهود، بحسب رويترز، إن 10 مدن تونسية شهدت مظاهرات شعبية احتجاجا على ارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب، وأسفرت عن وفاة شخص في إحدى المدن، بحسب وزارة الصحة التونسية.

وكان متعاملون قالوا في وقت سابق أمس، إن الدينار التونسي هبط إلى مستويات قياسية مقابل اليورو لتتجاوز العملة الأوروبية الموحدة 3 دنانير، مع تنامي العجز التجاري للبلاد، مما أسهم في تآكل احتياطياتها من النقد الأجنبي.

وسجل العجز التجاري للبلاد مستوى قياسيا مرتفعا في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بوصوله إلى 5.82 مليار دولار وفقا لبيانات رسمية.

وتظاهر العشرات، الأحد الماضي، في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة، احتجاجا على غلاء الأسعار وقانون المالية لعام 2018، قبل أن تفرقهم الشرطة، وتظاهر أمس الإثنين، أيضاً نحو 300 شخص في سيدي بوزيد احتجاجا على الزيادات الأخيرة.

وتضمنت مطالب المتظاهرين تخفيض أسعار المواد الأساسية، والتراجع عن بيع مؤسسات القطاع العام، وتوفير التغطية الاجتماعية والصحية للعاطلين عن العمل، إضافة إلى توفير مساكن اجتماعية للعائلات ذات الدخل المحدود، ورفع منح العائلات الفقيرة، ومراجعة السياسات الضريبيّة.

واستفاق التونسيون مع مطلع عام 2018 على زيادات في أسعار الوقود والأدوية، وينتظرون ارتفاعات في أسعار العقارات والسيارات.

تعليقات