سياسة

مجهولون يحاولون حرق مدرسة يهودية بتونس غداة الاحتجاجات

الأربعاء 2018.1.10 12:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 834قراءة
  • 0 تعليق
تجدد الاحتجاجات في تونس

تجدد الاحتجاجات في تونس

قال شهود ووسائل إعلام محلية، الأربعاء، إن مجهولين ألقوا زجاجات مولوتوف على مدرسة دينية يهودية في جزيرة جربة التونسية أثناء احتجاجات عنيفة تشهدها البلاد.

وتسبب الهجوم في أضرار طفيفة دون وقوع أي إصابات. 

وقال بيريز الطرابلسي رئيس الجالية اليهودية في جربة: "مجهولون استغلوا انشغال الشرطة بالاحتجاجات وألقوا زجاجات حارقة داخل بهو مدرسة يهودية في الحارة الكبيرة بجربة. لكن لم تقع أي إصابات والأضرار كانت خفيفة". 

والمدرسة اليهودية في جربة تعود إلى زمن طويل، ويتعلم فيها أبناء اليهود تعاليم دينهم، وهي واحدة من عدة مدارس يهودية في تونس.

كما تضم مدينة جربة معبدا يهوديا باسم كنيس الغريبة- أحد أقدم المعابد اليهودية في العالم- يفد إليه السياح اليهود من كافة أنحاء العالم، خاصة في شهر مايو/أيار موسم "الحج اليهودي".

ويوجد بتونس نحو ألفي يهودي يتركز معظمهم في جربة.

كنيس الغريبة في تونس

وخرجت مظاهرات احتجاجية في نحو 20 مدينة تونسية، مساء الثلاثاء، رفضا لرفع الأسعار وفرض ضرائب جديدة لليوم الثاني على التوالي عقب مقتل محتج يوم الاثنين.

وعلق رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد على الاحتجاجات بقوله، الثلاثاء، إن الوضع الاقتصادي للبلد صعب ودقيق، آملا في أن 2018 يكون آخر عام صعب على التونسيين.

تعليقات