سياسة

استقالة وزير الصحة في حكومة الشاهد والإخوان بتونس

بعد وفاة 11 رضيعا

الأحد 2019.3.10 03:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 548قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد - أرشيفية

رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد - أرشيفية

قدم وزير الصحة التونسي عبدالرؤوف الشريف استقالته، السبت، من حكومة التحالف بين يوسف الشاهد وجماعة الإخوان الإرهابية، بعد وفاة 11 رضيعا بالمستشفى الجامعي "الرابطة" بالعاصمة تونس. 

الاستقالة جاءت بعد دعوات أطلقها التونسيون بسبب فشل المنظومة الصحية بتونس في تأمين حياة الناس، وبعد تردي الأوضاع داخل المستشفيات الحكومية.

ودعا اتحاد الشغل الحكومة إلى ضرورة اعتماد الشفافية والمصارحة في التحقيقات الجارية، والإسراع في الكشف عن ملابسات هذه الكارثة الأولى من نوعها في المستشفيات التونسية.

مظاهرات سابقة ضد حكومة الشاهد

وأفادت وزارة الصحة التونسية، في بيان لها، بأن النتائج الأولية للأبحاث حول وفاة الرضع تفيد أن الوفيات يرجح أن تكون ناتجة عن تعفنات سارية في الدم تسببت سريعا في هبوط في الدورة الدموية لديهم، وقد تم رفع العينات لتحديد نوعية ومصدر التعفنات.

في حين اعتبر عدد من المراقبين للوضع الصحي في تونس أن أسباب الوفاة هي نتيجة عجز الحكومة عن توفير الشروط الأساسية والسياسات الكافية للنهوض بالواقع الصحي في تونس.

تعليقات