سياسة

السلطات التركية تعتقل صحفيا نمساويا

الأربعاء 2018.9.12 07:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 469قراءة
  • 0 تعليق
عملية اعتقال الصحفي النمساوي في تركيا

عملية اعتقال الصحفي النمساوي في تركيا

اعتقلت السلطات التركية صحفيا وناشطا نمساويا يعمل في موقع إلكتروني، الثلاثاء، للاشتباه به في جريمة تتعلق بالإرهاب.

وقال الموقع الإلكتروني "ري فولت"، الذي يصف نفسه بأنه مجلة إلكترونية يسارية، إن ماكس زيرنجاست اعتقل في شقته في العاصمة التركية أنقرة صباح الثلاثاء.

وأضاف في رسالة بالبريد الإلكتروني، مؤكدا بيانا لمنظمة (مراسلون بلا حدود) الحقوقية عن اعتقال الصحفي: "نستنكر هذا الاعتقال بأشد العبارات بالطبع وندعو إلى الإفراج الفوري عنه". 


وقال الموقع الناطق بالألمانية: "كاتبنا، الذي يعيش في تركيا منذ سنوات طويلة، ناشط ومؤلف يساري متحمس يدافع عن الحرية والديمقراطية".. وأضاف "ري فولت": "يعتقد أن الاتهام الموجه له هو الانتماء إلى منظمة إرهابية".

  من جانبها، قالت وزارة الخارجية النمساوية إن مواطنا نمساويا اعتقل في أنقرة، الثلاثاء، لكنها رفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل حماية للبيانات.

 وتوترت العلاقات بين تركيا وكثير من بلدان الاتحاد الأوروبي بسبب موجة من الاعتقالات التي جرت في إطار حملة أمنية نفذتها السلطات بعد انقلاب عسكري فاشل في 2016.

  وكانت العلاقات بين أنقرة وواشنطن قد توترت بس توقيف تركيا القس الأمريكي أندرو برانسون، منذ ديسمبر/كانون الأول 2016، وأمرت محكمة في أزمير بغرب تركيا بإبقائه في التوقيف الاحترازي.


 وثارت التساؤلات في الآونة الأخيرة حول أسباب استمرار اعتقال تركيا القس الأمريكي أندرو برانسون دون اتهامات واضحة، لكن هناك شكوكا بأن حكومة أنقرة تستخدم برانسون والسجناء الأجانب أمثاله كوسيلة نفوذ وضغط دبلوماسي.

تعليقات