سياسة

"الحركة القومية" يعلن انتهاء التحالف مع حزب أردوغان

الثلاثاء 2018.10.23 09:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 514قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

فجر مشروع قانون يقضي بـ"العفو العام عن المسجونين" في تركيا خلافا بين حزب العدالة والتنمية (الحاكم) وحزب الحركة القومية، الذي قرر إنهاء تحالفه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال زعيم حزب الحركة القومية التركي، دولت بهتشالي، إنه "لا جدوى لتمديد" تحالف حزبه مع حزب العدالة والتنمية، الثلاثاء، مؤكدا أنه "لا يوجد أي احتمال لأي تحالف في انتخابات المحليات" المقرر عقدها في مارس/ أذار المقبل.

واتخذ بهتشالي خطوة إنهاء التحالف مع حزب العدالة والتنمية التركي، الذي يترأسه أردوغان، بعدما تقارب الحزبان خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية الأخيرة في يونيو/ حزيران الماضي، وفقا لما جاء على موقع صحيفة "زمان" التركية.


ونقلت صحيفة "زمان" تصريحات بهتشالي، التي أدلى بها أمام كتلة حزبه البرلمانية، والتي تمثل خسارة جديدة لأردوغان في ظل ولايته الثانية بالحكم.

كما سلطت الضوء على أن تصريحات بهتشالي "تأتي على الرغم من أن أردوغان أعلن أمس أن تحالفهم مع الحركة القومية مستمر".

وتضيف أنه "جاءت هذه الخطوة في أعقاب خلاف نشب بين الحزبين المتحالفين حول تشريع قانوني يقضي بالعفو العام عن المسجونين".

وذكرت أن "بهتشالي طالب أردوغان بشمول القانون مسجونين (قوميين) ارتبطت أسماؤهم بالمافيا التركية، إلا أن الرئيس التركي اعترض".


تعليقات