سياسة

مرشح المعارضة لأردوغان: أفرج عن دميرتاش ولنتنافس كرجال

الأحد 2018.5.6 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1219قراءة
  • 0 تعليق
محرم إنجه مرشح حزب الشعب الجمهوري

محرم إنجه مرشح حزب الشعب الجمهوري

دعا محرم إنجه، مرشح حزب الشعب الجمهوري، أكبر حزب معارض في تركيا، لانتخابات الرئاسة، السبت، للإفراج عن المرشح المعارض المعتقل صلاح الدين دميرتاش، الذي سجنه نظام أردوغان في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، مع 10 نواب من حزبه، بتهم ربما يواجه فيها السجن لمدة تصل إلى 142 عامًا.

وقال إنجه، أمام حشد من أنصاره في يالوفا، مسقط رأسه، حيث عقد أول تجمع انتخابي له: "حزب الشعوب الديمقراطي من أبناء هذه الأمة أيضا، وحزب العدالة والتنمية أيضا من أبناء هذه الأمة.. لا تبقوا على دميرتاش بالسجن.. هيا فلنتنافس مثل الرجال".


ودعا أعضاء حزب الشعب الجمهوري للتوقيع لصالح مرشحين آخرين يسعون للحصول على 100 ألف توقيع من أجل الترشح للرئاسة، ومنهم وزيرة الداخلية السابقة ميرال أكشينار من "حزب الخير".

وكانت أحزاب الشعب الجمهوري والخير والسعادة والحزب الديمقراطي، أعلنت تشكيل تحالف انتخابي رباعي تحت اسم "تحالف الأمة"، وتعهدوا بإنهاء حالة الاستقطاب بالبلاد، وترسيخ استقلالية القضاء، وضمان ممارسة الحقوق الأساسية والحريات.


وكان أردوغان فرض حالة الطوارئ بعد محاولة انقلاب في يوليو/ تموز 2016 راح ضحيتها 250 قتيلا، مددها للمرة السابعة، وأعلن أنه على استعداد لتمديدها حتى للمرة العاشرة.

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة فقد اعتقلت السلطات أكثر من 160 ألفا، وأقالت عددا مماثلا تقريبا من موظفي الحكومة،  وقالت منظمات حقوقية إن أردوغان استغل محاولة الانقلاب ذريعة لسحق المعارضة. 

بينما أكد حزب الشعوب الديمقراطي أن السلطات اعتقلت ما يصل إلى 5 آلاف من أعضائه، مضيفا أن السلطات سحبت جواز سفر زعيمه المشارك سيزاي تيميلي في مطار إسطنبول أثناء توجهه إلى ألمانيا في سياق الحملة الانتخابية.

تعليقات