اقتصاد

تركيا عاجزة أمام انهيار الليرة.. وتتوعد

الجمعة 2018.4.13 05:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 648قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، اليوم الجمعة، إن السلطات المعنية في تركيا ستتدخل في سوق العملات إذا رصدت تقلبات ناجمة عن المضاربة في سعر الصرف. 

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء الحكومية، قول زيبكجي: إن الجهات المعنية "ستفعل ما يلزم" في المستقبل القريب. 

وهوت الليرة التركية إلى متسويات قياسية في الأيام الأخيرة. 

وتراجعت الليرة التركية، يوم الأربعاء، إلى مستوى قياسي منخفض جديد مقابل الدولار واليورو، وسط تزايد قلق المستثمرين بشأن توقعات السياسة النقدية والتضخم.

وهبطت العملة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 4.1944 ليرة للدولار، موسعة خسائرها منذ بداية العام إلى 9.4%. وأمام العملة الأوروبية هبطت إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند 5.1914 ليرة لليورو.


كما قال جميل أرتيم، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مقابلة مع قناة (تي.آر.تي) التلفزيونية الإخبارية الحكومية اليوم: إن بلاده ستتخذ خطوات ضرورية بشأن سعر الصرف في الأيام المقبلة، مضيفا أن البنك المركزي سيواصل استهداف معدل التضخم. 

وأضاف أن من المرجح أن ينمو اقتصاد بلاده بنسبة تتراوح بين 7.4 و7.5% في الربع الأول من 2018.

ويعقد المركزي التركي اجتماعه المقبل بشأن السياسة النقدية في 25 أبريل/ نيسان الجاري. ويقول محللون إن أي شيء أقل من زيادة حاسمة لأسعار الفائدة من المرجح أن يضع المزيد من الضغوط على الليرة.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المبيعات في الليرة بأنها هجوم من أعداء تركيا، وهي حجة يرددها كثيرون من مؤيديه.

تعليقات