سياسة

السلطات التركية تحقق مع 24 ألف حساب على مواقع التواصل الاجتماعي

الخميس 2018.10.25 12:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 600قراءة
  • 0 تعليق
قمع الحريات في تركيا

قمع الحريات في تركيا

أعلنت وزارة الداخلية التركية أنها فتحت تحقيقا في 24 ألفا و502 حسابا على مواقع التواصل الاجتماعي،  منذ بداية العام وحتى أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. 

وقالت الوزارة في تقريرها الذي نشرته وسائل إعلام تركية، إنها فتحت تحقيقات بحق مالكي هذه الحسابات، موجهة لهم تهم تداول منشورات تحتوي على إهانة رئيس الدولة ورجالها، وكذلك تهم الدعاية لتنظيم"إرهابي". 

ويأتي هذا الإعلان في ظل استمرار حملة الاعتقالات التي تنفذها أجهزة الأمن التركية، تحت مزاعم دعم الجماعات الإرهابية، والانتماء لجماعة فتح الله جولن المتهم بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت صيف عام ٢٠١٦. وهي التهمة التي ينفيها رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة.

ولاية أردوغان الجديدة

وكانت وزارة الداخلية التركية، أعلنت مؤخرا أنه خلال أسبوع واحد، جرى اعتقال خمسة آلاف مشتبه بهم وفتح تحقيق بحق 227 شخصًا بسبب المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وذكرت  أن حصيلة العمليات الأمنية المنفذة خلال 15-22 من الشهر الجاري، شملت اعتقال أربعة آلاف و954 شخصًا في إطار مكافحة المخدرات، و187 شخصًا في إطار مكافحة الاتجار بالبشر، والتحقيق مع أصحاب 277 حسابًا على موقع التواصل الاجتماعي". 

قمع أردوغان في أرقام

وبسبب زيادة حالات الحبس بتهم تتعلق بإعادة نشر معلومات تنتقد السلطات في تركيا، حذرت وزارة الخارجية في ألمانيا، أمس الأربعاء، مواطنيها المتجهين إلى تركيا، مطالبة إياهم بتوخي الحذر فيما ينشرونه على شبكات التواصل الاجتماعي. 

وقالت الخارجية الألمانية في التوصيات التي أدرجتها عند السفر إلى تركيا إن إعادة نشر معلومات تنتقد الحكومة التركية عبر الإنترنت؛ قد تؤدي إلى المحاكمة الجنائية والحبس عبر إجراءات قضائية وصفتها بـ"التعسفية". 

تعليقات