سياسة

بوتين يحرج أردوغان: الشعب الكردي جزء من سوريا

الثلاثاء 2018.4.3 10:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 658قراءة
  • 0 تعليق
بوتين وأردوغان خلال المؤتمر الصحفي (أ ف ب)

بوتين وأردوغان خلال المؤتمر الصحفي (أ ف ب)

أحرج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال مؤتمر صحفي مشترك بأنقرة، اليوم الثلاثاء، بتأكيده على أن الأكراد جزءاً من سوريا.

وفيما يتعلق بالاحتلال التركي لمدينة عفرين السورية ذات الأغلبية الكردية، قال بوتين موجها حديثه لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة، إن "الشعب الكردي جزء من سوريا وله الحق بالمشاركة في تحديد مستقبلها".

وشدد الرئيس الروسي على ضرورة الحفاظ على سيادة سوريا والقضاء على بذور الإرهاب، مشيرا إلى أن بلاده تعتزم التعاون مع تركيا في هذا الصدد

من جانبه قال أردوغان: "سيستمر عملنا المكثف لإرساء السلام والهدوء والاستقرار في المنطقة.. آمل أن تفيد اجتماعاتنا هذه، منطقتنا بأكملها"، بحسب زعمه.

وأضاف "لقد اختتمنا للتو مفاوضات ثنائية مع صديقنا العزيز بوتين، وتبادلنا وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية"، مشيرا إلى أنه خلال هذا الوقت عقدت الهيئات ذات الصلة من البلدين اجتماعات أيضا.

وكان الجيش التركي قد بدأ في 20 يناير/كانون الثاني الماضي هجوما بريا وجويا على منطقة عفرين تحت اسم "عملية غصن الزيتون" قبل أن يتمكن من احتلال المدينة في 18 مارس/آذار الماضي، فيما لوح أردوغان مرارا بأن الحملة العسكرية التركية في سوريا يمكن أن تمتد حتى مدينة القامشلي في أقصى شرق سوريا والتي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد.

وبعد نحو 60 يوما من القصف التركي ضد عفرين، قام رجال أردوغان بمعاونة المتطرفين، بسلب ونهب المواد الغذائية والبضائع والأجهزة الإلكترونية والسلع الأساسية من المحال التجارية والمنازل ونقلها في شاحنات خارج حدود عفرين.

ولم يكتفِ الجيش التركي بسرقة السلع من المحال والمنازل فقط، بل توسع الهجوم بسرقة السيارات والدراجات النارية والجرارات الزراعية، واستغلالها في الهجوم ضد الأكراد.

تعليقات