اقتصاد

آخر محاولات تركيا البائسة في أزمة الدولار.. بيع أدوات دين باليورو

الثلاثاء 2018.9.11 09:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 516قراءة
  • 0 تعليق
تسببت سياسات أردوغان في تدهور اقتصاد تركيا

تسببت سياسات أردوغان في تدهور اقتصاد تركيا

قالت وزارة الخزانة، اليوم الثلاثاء، إن تركيا ستصدر سندات حكومية مقومة باليورو وشهادات تأجير للمستثمرين الأفراد المقيمين وغير المقيمين.

وقالت الوزارة التركية، في بيان، إنها ستصدر السندات لأجل عام اعتبارا من غد الأربعاء، بهدف تنويع أدوات الاقتراض، وتوسيع قاعدة المستثمرين.

وأصدرت تركيا بالفعل سندات مقومة باليورو، لكن نظرا لأن نحو ثلثي دينها السيادي بالدولار، تسعى أنقرة لتقليص تعرضها للتقلبات أمام العملة الأمريكية في أعقاب هبوط الليرة التركية في الآونة الأخيرة.

وفقدت الليرة نحو 40% من قيمتها منذ بداية العام، مسجلة مستوى قياسيا متدنيا عند 7.2 ليرة للدولار في منتصف أغسطس/آب، وجرى تداولها اليوم الثلاثاء دون 6.5 ليرة للدولار بقليل.

وفي الشهر الماضي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة تخطط لإصدار سندات مقومة باليوان للمرة الأولى، في خطوة قال إنها ستقهر ما وصفه بالتقييمات غير الموضوعية لاقتصاد تركيا من جانب وكالات التصنيف الغربية.

ويبذل أردوغان ونظامه محاولات بائسة لعلاج الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي خلقتها السياسات الأردوغانية الدكتاتورية، وتسببت في تردي الأوضاع في جميع أنحاء تركيا.

تعليقات