سياسة

شركة تركية ضمن عقوبات أمريكية على داعمي داعش

الجمعة 2018.2.9 10:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1053قراءة
  • 0 تعليق
جدل وتساؤلات بشأن علاقات تركيا وعناصر داعش

جدل وتساؤلات بشأن علاقات تركيا وعناصر داعش

فرضت الولايات المتحدة، الجمعة، عقوبات على 3 أشخاص و3 شركات في الفلبين وتركيا والصومال لقيامهم دعم تنظيم داعش الإرهابي، بما في ذلك شركة وردت مكونات طائرات بدون طيار. 

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان، أنها فرضت العقوبات على إسكالون أبوبكر لتقديمه دعما ماليا وماديا للتنظيم الإرهابي، وفرعها في الفلبين.

وفرضت الوزارة عقوبات أيضا على يونس إيمري سكاريا وشركته للإلكترونيات ومقرها تركيا، بسبب توريد مكونات طائرات بدون طيار لداعش، كما فرضت عقوبات على محمد مير علي يوسف، وشركتين تجاريتين له بسبب أنشطة داعمة للتنظيم في الصومال.

وصرّح مسؤول مكافحة الإرهاب والاستخبارات المالية في الوزارة سيجال ماندلكر، في بيان، أن "الإدارة مصممة على الانتصار على تنظيم داعش أينما كان، عبر الاقتطاع من مصادره غير الشرعية". وأشار إلى أن "كل شخص أو كيان مستهدف أسهم في بث الرعب من التنظيم الإرهابي في منطقته في العالم ستتم معاقبته".

وأكد ماندلكر أنه تم تجميد ممتلكات ومصالح هؤلاء الأشخاص والشركات في الولايات المتحدة، ومُنع الرعايا الأمريكيون من القيام بأي معاملات معهم.

تعليقات