سياسة

محكمة تركية تقرر اعتقال طبيبة متهمة بإهانة أردوغان

الخميس 2018.11.29 08:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات للتنديد باعتقال الصحفيين في تركيا - أرشيفية

مظاهرات للتنديد باعتقال الصحفيين في تركيا - أرشيفية

أصدرت محكمة تركية في ولاية هطاي جنوب البلاد قرارا باعتقال طبيبة متهمة بـ"إهانة رئيس الجمهورية" رجب طيب أردوغان على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب ما ذكرته صحيفة "جمهوريت" فإن النيابة العامة في الولاية المذكورة أصدرت مذكرة توقيف بحق الطبيبة جيجك فيندانبوي، على خلفية اتهامها بـ"إهانة رئيس الجمهورية".

وتنفيذا لمذكرة الادعاء الصادرة تحركت قوات الأمن التابعة لمديرية أمن مدينة هطاي، وألقت القبض على الطبيبة فيندانبوي.

وبعد الاستماع إلى أقوالها في المديرية جرى تحويلها إلى النيابة العامة التي أحالتها بدورها إلى محكمة "صلح الجزاء" بالولاية، حيث قررت اعتقال المتهمة على ذمة التحقيق، ومن ثم أُودعت السجن.

يُذكر أن جريمة إهانة رئيس الجمهورية الواردة في قانون العقوبات التركي رقم 299 تعد واحدة من أهم وسائل القمع السياسي في تركيا خلال السنوات الأخيرة، وبموجبها تم اعتقال المئات.

وتنص المادة المشار إليها على سجن من يهين الرئيس فترة تتراوح بين عام و4 أعوام.

وتخضع حسابات التواصل الاجتماعي لرقابة شديدة في تركيا، إذ أعلنت وزارة الداخلية أنها فتحت تحقيقات بحق مالكي ما يفوق 24 ألف حساب على هذه المواقع منذ مطلع عام 2018 حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي سنة 2007 عندما كان أحمد نجدت سيزر رئيسا للجمهورية رُفِعت 4 دعاوى فقط بتهمة إهانة رئيس الجمهورية، بينما وصل عدد القضايا إلى 4160 في عام 2018 تحت حكم أردوغان.

ووفق تقرير أصدرته وزارة العدل التركية شهدت سنة 2017 فقط رفع 6033 قضية بتهمة إهانة رئيس الجمهورية، ونفذت الأحكام في 2099 منها.

تعليقات