سياسة

المرصد: الفصائل الموالية لتركيا في عفرين تواصل الانتهاكات بحق السوريين

الجمعة 2018.11.16 01:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 468قراءة
  • 0 تعليق
توغل الفصائل التركية في سوريا - أرشيفية

توغل الفصائل التركية في سوريا - أرشيفية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الفصائل المسلحة التابعة لتركيا والموجودة في الشمال السوري تتصارع فيما بينها، وترتكب انتهاكات جسيمة بحق الأهالي في المناطق التي تسيطر عليها. 

وأوضح المرصد أن حالة من الفوضى والانفلات الأمني تسيطر على المشهد في مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات وغصن الزيتون" في أرياف حلب الشمالية الغربية والشمالية والشمالية الشرقية.

وذكر المرصد أنه تم العثور على جثمان رجل مقتول ومُلقىً قرب منطقة النبي هوري في ريف مدينة عفرين الواقعة بالريف الشمالي الغربي لحلب، حيث تعود الجثة لأحد مهجري غوطة دمشق الشرقية، وهو من بلدة الشيفونية ممن جرى تهجيرهم إلى عفرين بموجب اتفاق سابق.

وشهدت بلدة جرابلس الواقعة بالقطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب، والخاضعة لسيطرة فصائل "درع الفرات" المدعومة من تركيا، احتجاجات شعبية واسعة على خلفية استمرار الانفلات الأمني الذي تشهده المنطقة ككل وجرابلس على وجه الخصوص، في ظل عجز الفصائل العاملة هناك عن ضبط الأمن، والحد من الانفلات المتمثل في الخطف والقتل والتفجيرات والاستهدافات.

وأقدم سكان وأهالي جرابلس على إشعال الإطارات المطاطية، معبرين عن غضبهم واستيائهم، كما طالبوا الفصائل بإخراج المقرات من الأحياء السكنية، بعد الاستهدافات التي تطال هذه المقرات بعبوات ناسفة وهجمات انتحارية، وآخرها سلسلة الانفجارات التي استهدفت ريفي محافظة حلب الشمالي والشمالي الشرقي.

وبحسب آخر الإحصائيات، فقد ارتفع عدد القتلى إلى 17 على الأقل منذ 30 من سبتمبر/أيلول من العام الجاري 2018، إضافة إلى عشرات المصابين، وسط توقعات بأن يكون العدد مرشحا للارتفاع لوجود مفقودين وإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

تعليقات