اقتصاد

قطاع الإنشاء التركي يتهاوى بعد تزايد إفلاس الشركات

الثلاثاء 2018.10.9 12:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 363قراءة
  • 0 تعليق
تدهور قطاع العقارات التركي

تدهور قطاع العقارات التركي

شكلت شركات قطاع الإنشاء والتشييد 75 % من بين الشركات التركية التي لجأت إلى القضاء لتسوية إفلاسها، والتي تجاوز عددها خلال الفترة الأخيرة 3 آلاف شركة. 

وحسب ما ذكرته تقارير صحفية تركية، فإن أكثر من 3 آلاف شركة تفاقمت عليها الديون تقدمت بطلبات لتسوية إفلاسها إلى المحاكم التجارية بسبب الأزمة الاقتصادية، 75 % منها، محطات خلط الخرسانة وشركات مستلزمات البناء والحديد والخردوات.

وبسبب تزايد نفقات الإنشاء خلال الآونة الأخيرة أصبحت شركات المقاولات، والإنشاء في موقف صعب، حيث دفعت المشاكل المالية التي تعانيها معظم الشركات إلى طلب تسوية الإفلاس.

وتقول وسائل إعلام تركية " لعل أكثر العوامل المؤثرة في غرق قطاع الإنشاء بالديون هو الضرائب العالية المتزايدة مؤخرًا، والزيادة التي وصلت إلى 100 % في أسعار مستلزمات الإنشاء وعلى رأسها الحديد.

وبإمكان الشركات في تركيا طلب تسوية إفلاس من القضاء للحماية من الإفلاس والحجز على ممتلكاتها، وتعني الخطوة إرجاء الإفلاس مؤقتا لحين سداد الديون خلال مدة 3 أشهر.

وبفضل هذا الإجراء تصبح ممتلكات الشركة خاضعة للحماية بقرار قضائي ولا يتم اتخاذ أي إجراءات حجز عليها، لكن يتوجب على الشركات سداد نصف ديونها كي يُقبل طلبها هذا.


تعليقات