سياسة

معارض تركي: 2018 عام قمع الإعلام وتكميم الصحفيين

الأحد 2018.12.30 11:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 593قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات ضد تقييد الصحافة في تركيا - أرشيفية

مظاهرات ضد تقييد الصحافة في تركيا - أرشيفية

أكد معارض تركي أن القمع المفروض على الإعلام في بلاده زاد بشكل كبير خلال العام 2018، إذ سعى رجب طيب أردوغان لتكميم أفواه الصحفيين بكافة الوسائل والسبل.

جاء ذلك بحسب بيان نشره مؤخرًا، تشاقير أوزر، النائب البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري زعيم المعارضة، والذي قيَّم خلاله وضع حرية الصحافة بتركيا خلال العام 2018.

وقال أوزر النائب عن مدينة أسكي شهر(وسط) في بيانه: "مر عام 2018 على الصحف والصحفيين بقمع متزايد من الناحية الاقتصادية، فضلًا عن البطالة، والتهديد، والمراقبة وحجب المواقع والتحقيقات والاعتقالات".

وتابع "تزايد القمع ضد الصحفيين، مع اقتراب الانتخابات المحلية المزمعة في 31 مارس/آذار المقبل"، مشددًا على أن تركيا "ليست حرة" بحسب تقرير منظمة فريديم هاوس “Freedom House” الأخير.

وأشار المعارض التركي إلى أن تركيا تحتل المركز 157 بين 180 دولة من حيث حرية الصحافة لعام 2018، بحسب تقرير أعلنته منظمة "صحفيون بلا حدود"، وأن المنظمة نفسها وضعت تركيا كأعلى دولة من حيث اعتقال الصحفيين بشكل متتالٍ في السنوات الثلاث الأخيرة.

وبحسب تقرير لجنة حماية الصحفيين الدولية، فإن تركيا تأتي في المركز الثالث عالميا من حيث أكبر عدد للصحفيين المعتقلين حول العالم، وفق المعارض ذاته.

وأوضح أوزار أن "القضاء في تركيا فقد معايير الحيادية والاستقلالية"، مضيفًا: "بلغ عدد الصحفيين المعتقلين الآن في السجون 142 صحفيا، وأنه تم اعتقال 516 صحفيا منذ إعلان حالة الطوارئ عام 2016".

وشدد على أنه "صدرت أحكام بالسجن في حق صحفيين تصل إجمالي مدتها إلى 430 سنة، كما صدرت أحكام قضائية في حق 53 صحفيا في قضايا إهانة رئيس تركيا".

وبيّن أنه "بلغت أعداد التحقيقات التي فتحت بتهمة إهانة أردوغان، 20 ألفًا خلال آخر عامين فقط، منها 6 آلاف و33 تحقيقًا، فضلًا عن حجب موقع الموسوعة العالمية الأكبر حول العالم ويكيبيديا منذ 21 شهرًا، وصدور قرارات بحظر 672 محتوى ومجلة وجريدة خلال أول 11 شهرًا من عام 2018 فقط".

واستطرد في ذات السياق قائلا "كما فرض المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون في تركيا عقوبات وغرامات مالية بقيمة 4 ملايين و653 ألف و451 ليرة تركية على قنوات تركية”.

في سياق متصل أعلنت لجنة حماية الصحفيين الدولية (غير حكومية)، الأحد، مصرع 53 صحفيا في تركيا أثناء أداء عملهم، من بينهم 34 على الأقل تعرضوا للقتل.

جاء ذلك بحسب فيلم تسجيلي مصور نشرته اللجنة المذكورة، اليوم الأحد، لتسليط الضوء على وفاة الصحفيين، بحسب الموقع الإلكتروني التركي "ديكَن".

الفيلم رصد حالات الوفيات التي وقعت في تركيا خلال الفترة من مطلع يناير/ كانون الثاني، حتى الرابع عشر من ديسمبر/ كانون الأول هذا العام.

تعليقات