اقتصاد

الإمارات تشارك في اجتماع المكتب التنفيذي لوزراء الكهرباء العرب

الخميس 2018.11.22 04:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 107قراءة
  • 0 تعليق
الاجتماع الـ34 للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للكهرباء

الاجتماع الـ34 للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للكهرباء

شاركت دولة الإمارات في أعمال الاجتماع الـ34 للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للكهرباء، الذي عقد الخميس بالجامعة العربية في القاهرة.

ترأس وفد الدولة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة، وضم المهندسة فاطمة الشامسي وكيل وزارة الطاقة المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل، وليلى أحمد الربح خبير في قطاع الكهرباء وطاقة المستقبل.

عقد الاجتماع برئاسة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بجمهورية مصر العربية، وبمشاركة وفود الدول الأعضاء بالمكتب وهم "مصر والإمارات والكويت والسعودية والسودان والأردن وتونس والمغرب وليبيا"، إضافة إلى المنظمات الإقليمية والدولية المعنية، وحضور السفير كمال حسن علي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية.

وناقش الاجتماع جدول أعماله الذي تضمن 6 بنود، جاء في مقدمتها موضوع السوق العربية المشتركة للكهرباء، وتقرير حول متابعة أعمال لجنة خبراء الكهرباء في الدول العربية، خاصة ما يتعلق بالاستخدامات السلمية للطاقة النووية، ودعم صناعة المعدات الكهربائية لإنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء في الدول العربية.

وتم مناقشة الاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة ٢٠٣٠، التي تمثل أهمية كبيرة في مجال تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، خاصة الهدف المتعلق بالطاقة المستدامة والتي سيتم إطلاقها من القادة العرب، وتعد بمثابة رسالة إلى المجتمع الدولي حول التوجهات العربية في مجال الطاقة، إلى جانب متابعة الموضوعات المشتركة المتعلقة بالتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية في مجال الطاقة، ومنها التعاون العربي الصيني والتعاون العربي الهندي.

وأكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في كلمته أن الربط الكهربائي يعد من أهم المشروعات التكاملية العربية، كونه يمهد الطريق لإقامة سوق عربية مشتركة للكهرباء بين الدول العربية، تعتمد على وجود إطار تشريعي وإطار مؤسسي متين، يصحبهما بنية تحتية مكتملة، مضيفا أن خيار اللجوء إلى الطاقة النووية كمصدر لتوليد الكهرباء وتحلية المياه أصبح خيارا استراتيجيا بالنسبة للدول العربية.

‬واستعرض شاكر الموضوعات التي تضمنها جدول الأعمال، ومن أهمها موضوع تطور دراسة الربط الكهربائي العربي الشامل، مشددا على أهميته القصوى، نظرا لتوجهات المجلس الوزاري العربي للكهرباء والاهتمام الذي يوليه ملوك ورؤساء الدول العربية بهذا الموضوع، تقديرا منهم للجدوى الاقتصادية والفنية للربط الكهربائي، الذي يعد أحد أهم محاور التعاون العربي، لما للطاقة الكهربائية من دور فعال في دفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول العربية.

تعليقات