اقتصاد

النظام الضريبي الإلكتروني الإماراتي الأكثر شمولا إقليميا

الأربعاء 2018.1.31 02:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 548قراءة
  • 0 تعليق
الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية

الهيئة الاتحادية للضرائب

قالت الهيئة الاتحادية للضرائب في الإمارات إن النظام الضريبي الإلكتروني الإماراتي يعد من أكثر البرامج شمولا على المستوى الإقليمي.

 وأكدت أنه يتم من خلاله إدارة العمليات الضريبية بأعلى مستويات المهنية والشفافية والفاعلية بهدف تعزيز الثقة بالنظام وتحقيق أعلى معدلات الامتثال والالتزام الضريبي.

جاء ذلك خلال ندوة تعريفية نظمتها الهيئة الاتحادية للضرائب في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة حول "أهداف وآليات تطبيق ضريبة القيمة المضافة" شارك فيها عدد من المتخصصين والمفتشين والمعنيين في قطاعات الدائرة تم خلالها استعراض خطوات ومجالات تطبيق ضريبة القيمة المضافة والتسهيلات التي توفرها الهيئة لمساعدة الخاضعين للضريبة على تطبيق النظام الضريبي بسهولة ويسر.

وخلال الندوة قدم ممثلو "الهيئة الاتحادية للضرائب" شرحاً مفصلاً حول آليات تطبيق ضريبة القيمة المضافة وأسس التعاون والتنسيق بين الهيئة وشركائها الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص فيما يتعلق بتنفيذ النظام الضريبي والرقابة خلال التنفيذ لتسهيل خطوات تطبيق النظام.

وأكد ممثلو "الهيئة الاتحادية للضرائب" ضرورة تحري الدقة في توفير المعلومات المطلوبة للتسجيل أو لتقديم الإقرارات الضريبية والحرص على إدخال المعلومات بشكلٍ صحيح في طلب التسجيل وإرفاق المستندات المطلوبة لإتمام عملية التسجيل في النظام الضريبي.

وأوضح هؤلاء " أن ضريبة القيمة المضافة ضريبة استهلاك تفرض خلال مراحل سلسلة التوريد ويتم تحصيل ضريبة القيمة المضافة من قبل الشركات بالنيابة عن الهيئة وتقوم الشركات بتقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة بشكل دوري للهيئة بعد احتساب صافي ضريبة القيمة المضافة المتوجب سدادها أو استردادها"

وأكدت "الهيئة الاتحادية للضرائب" أن خطة التوعية الشاملة التي بدأت في تنفيذها منذ عدة شهور تهدف إلى تعريف كافة فئات المجتمع بأهداف وآليات تطبيق النظام الضريبي وانعكاساته الإيجابية على المشاريع التطويرية الحكومية ورفع مستوى الخدمات المقدمة لفئات المجتمع.


تعليقات