مجتمع

فريق أممي يدرس تجربة الإمارات لمواجهة الأمراض "غير السارية"

الثلاثاء 2017.12.5 01:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 622قراءة
  • 0 تعليق
صورة جماعية لفريق من وزارة الصحة و الأمم المتحدة

صورة جماعية لفريق من وزارة الصحة و الأمم المتحدة

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة برنامج زيارات لفريق الأمم المتحدة حول الأمراض غير السارية على مستوى الدولة، بناء على دعوة الوزارة بهدف الاطلاع على تجربة دولة الإمارات والتركيز على دعم جهودها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ذات الصلة بالأمراض غير السارية، في إطار ترسيخ الجانب الوقائي، ومن منطلق حرصها على توحيد وتعزيز جهود القطاعات الحكومية وغير الحكومية بالدولة للتصدي للأمراض غير السارية؛ بما يضمن تحقيق أهداف الأجندة الوطنية 2021، 

 أكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، أن دولة الإمارات تعمل لتعزيز سبل التعاون الدولي والإقليمي لدعم مكافحة الأمراض غير السارية (السكري، السرطان، أمراض القلب الشرايين، أمرض الرئة المزمنة)، وترسيخ نهج كامل لضمان الوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها كجزء من أهداف الأجندة الوطنية 2021، مما يضمن تحقيق الأهداف العالمية المتصلة بالحد من الأمراض غير السارية بحلول العام 2025.


 وأشار الدكتور الرند إلى أهمية الزيارة ونتائجها في دعم جهود الوزارة وشركائها في دولة الإمارات بتطوير الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الأمراض غير السارية خلال السنوات الخمس المقبلة، في إطار استراتيجية الوزارة في تعزيز أنماط الحياة الصحية لمجتمع دولة الإمارات وتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة، تضمن وقاية المجتمع من الأمراض تماشياً مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 بهدف تطوير النظام الصحي وتوفير تغطية صحية شاملة تستند إلى أعلى المعايير العالمية.

 شمل فريق الأمم المتحدة حول الأمراض غير السارية "ممثل الأمم المتحدة بالدولة، خبراء من منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي واليونيسيف وبرنامج الغذاء العالمي". وتضمن البرنامج زيارات للشركاء الإستراتيجيين المتمثلين فى مختلف الوزارات والهيئات الحكومية بالدولة ولقاء مع المسؤولين وفرق العمل. ومن ضمن الجهات التى تمت زيارتها "مكتب رئيس الوزراء، هيئة الرياضة والشباب، وزارة التربية والتعليم، وزارة التغيير المناخي والبيئة، هيئة المواصفات والمقاييس وهيئة صحة دبي والجمعيات ذات النفع العام".

 من ناحيتها، أوضحت الدكتورة بثينة بن بليلة رئيس قسم الأمراض غير السارية بالوزارة أن مشاركة الجهات المتعددة بالدولة في وضع وتنفيذ الخطة الوطنية للأمراض غير السارية "2017 – 2021" تعتبر مثالاً يحتذى به إقليمياً وعالمياً. من هنا نتوجه بالشكر الجزيل لجميع أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض غير السارية ولجميع مسؤولي الجهات التي شاركت فى عرض تجربة الدولة.

من جهته، أشاد فريق الأمم المتحدة بالجهود المتميزة للدولة والتعاون الوثيق المثمر بين مختلف الجهات، وسوف يتم رفع التقرير والتوصيات الخاصة من قبل الفريق الزائر خلال الأسابيع القادمة.

تعليقات