مجتمع

مقصود كروز: الإمارات نقلت مفهوم التسامح من التنظير للممارسة

الخميس 2018.11.15 10:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 230قراءة
  • 0 تعليق
مقصود كروز

مقصود كروز

أكد مقصود كروز، المدير التنفيذي للمركز الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف "هداية" بالإمارات، أن دولة الإمارات استطاعت نقل مفهوم التسامح من مجال التنظير إلى الممارسة.

وأوضح كروز، في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية" على هامش القمة العالمية للتسامح التي انطلقت في دبي، الخميس وتستمر يومين، أن القمة أطلقت عددا من المبادرات العالمية الاستثنائية، ولا سيما البحوث الخاصة بالتسامح، وجعلت المشاريع المتعلقة بهذا المجال ضمن إطار مؤسسي منظم.

وفيما يخص التجربة الإماراتية الرائدة في التعدد بين الأديان والثقافات والشعوب، أكد أنها تمثل أنموذجا يجب أن يحتذى به، وعنصرا ملهما ليس لدول المنطقة فقط وإنما للعالم بأسره.

وحول أهمية التسامح من حيث كونه بعداً إقليمياً مهماً ذا صلة لصيقة بالمجتمعات، أفاد كروز بأن مفهوم التسامح والتعايش هو بلا شك قضية بالغة الأهمية، مشيراً إلى أن القصص الشخصية والتجارب الفردية تُعبر عن واقع عملي ينعكس في الرؤية العبقرية والتصور الحضاري لدولة الإمارات.

وتبحث القمة العالمية للتسامح التي تختتم، الجمعة، سبل نشر مفهوم التسامح والتعايش في العالم، ودور الحكومات في تعزيز التآخي والعيش المشترك، فضلًا عن دعم الحوار بين الثقافات والأديان.

وينظم المعهد الدولي للتسامح في دبي القمة التي تحمل شعار "تحقيق المنفعة الكاملة من التنوّع والتعددية.. مجال حيوي للابتكار والعمل المشترك" تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبمشاركة أكثر من 1500 شخصية عالمية وإقليمية.

تعليقات