اقتصاد

الإمارات من خلال "أدنوك" تستثمر مواردها الطبيعية لضمان النمو

الأحد 2018.11.4 03:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 566قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع المجلس الأعلى للبترول في الإمارات

اجتماع المجلس الأعلى للبترول في الإمارات

تؤكد قرارات المجلس الأعلى للبترول في الإمارات التي اتخذت ، الأحد، على أن قيادة الإمارات مستمرة بالاستثمار في بناء مستقبل الوطن وأبنائه. 

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الأحد، عقدنا اجتماع المجلس الأعلى للبترول واعتمدنا 486 مليار درهم (135 مليار دولار) استثمارات، لدعم مشاريع أدنوك للنمو والتوسع في السنوات الخمس المقبلة.

كما تشير تلك القرارات إلى أن الإمارات، من خلال أدنوك، تستثمر مواردها الطبيعية لضمان الازدهار والنمو المستقبلي.

كما تؤكد قرارات المجلس الأعلى للبترول على أن الامارات، من خلال أدنوك، تستقطب شركاء استراتيجيين في كل مجالات الأعمال، بما فيها الاستكشاف والتطوير والإنتاج، والغاز، والتكرير والبتروكيماويات التي تعزز العلاقات الدولية وتسهم في نقل المعرفة والتكنولوجيا.

وأشار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدات على صفحته الرسمية في تويتر، إلى أن تعزيز الاستثمار والتنافسية هدف استراتيجي يتصدر أولوياتنا، ومقبلون على مرحلة تنموية واسعة تتطلب تعزيز قدراتنا الإنتاجية لمواكبة متطلبات ومؤشرات التنمية الوطنية.

كما توضح قرارات المجلس الأعلى للبترول في الإمارات أن الاستثمار في تطوير موارد الغاز لتحقيق الاكتفاء الذاتي يعزز أمن الطاقة ويدعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

يشار هنا إلى أن تركيز أدنوك على رفع الكفاءة وزيادة العائد الاقتصادي يصب في خدمة الاقتصاد الوطني، أدنوك هي القدوة وكل الشركات يجب أن تحذو حذوها.

وتستثمر أدنوك في المستقبل لضمان استمرار دورها كعامل مساعد للتنمية الاقتصادية والبشرية والاجتماعية.

كما أن اعتماد استثمارات رأسمالية ضخمة في النفط والغاز هو استثمار في الاقتصاد الوطني، والإنفاق على مشاريع النمو والتطوير والتحديث يسهم في دعم الاقتصاد الوطني، من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة والمحتوى المحلي.


وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: "نتخذ خطوات استباقية في قطاع النفط لبقاء الإمارات رائدة في مشاريع المستقبل، بما يحقق فرص الازدهار ورفاه أبناء الوطن".

 وتستثمر الإمارات في التكنولوجيا الحديثة، إذ أطلقت قبل أيام "خليفة سات" إلى الفضاء، كما تركز على الاستثمار في الذكاء الاصطناعي، ومن أبرز الاستثمارات في هذا المجال مركز بانوراما للتحكم الرقمي في أدنوك.


تعليقات