سياسة

مشاورات قنصلية إماراتية أمريكية في أبوظبي

الخميس 2017.12.14 12:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 595قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماع لجنة المشاورات القنصلية الإماراتية – الأمريكية

جانب من اجتماع لجنة المشاورات القنصلية الإماراتية – الأمريكية

عقدت لجنة المشاورات القنصلية الإماراتية – الأمريكية اجتماعها الأول في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في أبوظبي، الأربعاء.

وترأس الاجتماع من جانب الدولة السفير أحمد سعيد الهام الظاهري الوكيل المساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، فيما ترأس الجانب الأمريكي ستيفن بوندي نائب سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة.

 وبحث الجانبان -حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية- عددا من الموضوعات القنصلية المشتركة بين البلدين وخطط متابعتها وتطويرها إضافة إلى مناقشة سبل تعزيز التعاون القنصلي المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.

 ونقل أحمد سعيد الهام الظاهري للوفد الضيف تحيات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، والدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وتمنياتهما للاجتماع بالنجاح والتوفيق.

 وأشاد الوكيل المساعد للشؤون القنصلية بالعلاقات الإماراتية – الأمريكية ... مؤكدا حرص واهتمام دولة الإمارات بتعزيز وتطوير هذه العلاقات بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين.

وأكد الظاهري - في كلمة له خلال الاجتماع - أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية شهدت تطورات نوعية أسهمت بصورة مباشرة في ترسيخها والمضي بها قدما سواء على المستوى الثنائي أو العالمي.

صورة جماعية للمشاركين في اجتماع لجنة المشاورات القنصلية الإماراتية – الأمريكية

  ولفت إلى أن دولة الإمارات والولايات المتحدة ترتبطان بعلاقات ثنائية متينة وقوية مبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تطويرها والارتقاء بها، منوها إلى أن هذا النوع من العلاقات بين البلدين انعكس بشكل إيجابي من خلال توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الرامية إلى جعل الخدمات القنصلية المقدمة لمواطني البلدين الصديقين أكثر سهولة ويسرا.

وأشار الظاهري إلى أن هذا الاجتماع يأتي تلبية لرغبة البلدين في تعزيز أواصر التعاون في المجال القنصلي، معربا عن أمله في أن يكون الاجتماع مكملا ومضيفا لتحقيق مزيد من الإنجازات الملموسة في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية بما يتواكب مع طموحاتنا وتطلعاتنا في خدمة العلاقات الثنائية المتميزة في ظل القيادة الرشيدة للبلدين الصديقين.

  من جانبه أثنى ستيفن بوندي على تطور العلاقات الثنائية بين البلدين خلال السنوات الماضية خاصة في مجال التعاون القنصلي، وأشاد المسؤول الأمريكي بتجربة دولة الإمارات في المجال القنصلي والتي تعد من التجارب الرائدة، مؤكدا أن بلاده تطمح إلى تطوير التعاون وتبادل الخبرات مع الإمارات في هذا المجال بما يعود بالنفع على مواطني البلدين ويعزز العلاقات الثنائية.

 شارك في الاجتماع ممثلون عن إدارات وزارات الخارجية والتعاون الدولي والداخلية والعدل في الدولة إلى جانب الجهات المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

تعليقات