مجتمع

محمد بن خليفة يشهد ختام مسابقة المهارات العالمية "أبوظبي 2017"

الجمعة 2017.10.20 12:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 943قراءة
  • 0 تعليق
ختام مسابقة المهارات العالمية

ختام مسابقة المهارات العالمية

شهد الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مساء الخميس، الحفل الختامي لمسابقة المهارات العالمية "أبوظبي 2017"، التي أقيمت تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر الجاري.

حضر الحفل حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومحمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، ومبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومحمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات "وام"، والدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام، والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير كليات التقنية العليا، وعلي المرزوقي رئيس مهارات الإمارات، وعدد من المسؤولين.


وكرم حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، وعدد من المسؤولين، المتسابقين الفائزين بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية في 51 فئة بالمسابقة، ونجح المتسابقان الإماراتيان إبراهيم الريسي ومحمد الرميثي في حصد "جائزة الدول المتميزة" "BEST OF NATION".

وتقدم مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، في كلمته الافتتاحية خلال الحفل، بجزيل الشكر والتقدير إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على رعايته لهذه المسابقة العالمية، ودعمه لتوفير جميع الإمكانيات العالمية؛ لتمكين شباب العالم من الإبداع، الأمر الذي جعلها الدورة الأفضل عالميا، لافتا إلى أن أبوظبي تزف للعالم، اليوم، نخبة من علماء المستقبل في جميع التخصصات الصناعية والتكنولوجية.

وأعرب الشامسي عن اعتزازه باستضافة هذه المسابقة العالمية، والتي أثرت سجل دولة الإمارات الحافل بالإنجازات والنجاحات على الأصعدة كافة، وقال: إن دولتنا تمتلك تراثا غنيا ومتجذرا في أعماق التاريخ، وشكلت المهارات جزءا أصيلا منه.

أضاف: "لأن صناعة الغد تبدأ اليوم نرى أن مسابقة المهارات العالمية أبوظبي، وما رافقها من فعاليات، ما هي إلا بداية لمرحلة تاريخية جديدة ستشهد زيادة ملحوظة في الاهتمام بالمهارات والتعليم التقني والمهني، واتخاذ خطوات ملموسة قابلة للتنفيذ على الصعيدين المحلي والعالمي، وصولا لتحقيق الأهداف المنشودة".

وتقدم في ختام كلمته بالتهنئة للجميع، وليس للفائزين فقط، مؤكدا أن الجميع استفاد من هذه المسابقة التي ستكون بداية جديدة وانطلاقة قوية نحو أعلى الآفاق في المستقبل.

من جانبه، قال سايمون بارتلي، رئيس منظمة المهارات العالمية، إن المتسابقين اليوم قطعوا شوطا كبيرا ووصلوا إلى مرحلة كبيرة من الإبداع.. مشيرا إلى أن الجميع اليوم يتوجه لهم بالتحية ويفتخر بهم.


وتوجه بارتلي بالشكر لحكومة دولة الإمارات، وعبر عن امتنانه للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي مسابقة المهارات العالمية "أبوظبي 2017" ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني - الجهة المنظمة للمسابقة - ومهارات الإمارات، على دورهم في إنجاح هذه النسخة الأضخم والأفضل تاريخيا.

واختتمت مراسم الحفل بتسليم علم المسابقة إلى روسيا التي ستستضيف الدورة المقبلة بمدينة كازان خلال الفترة بين 29 أغسطس إلى 3 سبتمبر 2019.

وأعرب المتسابقان الإماراتيان إبراهيم الريسي ومحمد الرميثي، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام" عن سعادتهما وفخرهما بحصد جائزة الدول المتميزة "BEST OF NATION"، مشيرين إلى أن هذا النجاح يجسد نهج دولة الإمارات في دعم الشباب والأجيال الناشئة وتزويدهم بأرقى المهارات العالمية.

وأوضحا أن هذه المسابقة العالمية شهدت تنافسا قويا بين مختلف دول العالم، وأكدا أن دولة الإمارات اليوم أضحت عنوانا للإبداع والريادة والتميز في شتى المجالات، وهو ما تجلى خلال التنظيم المبهر لهذا الحدث العالمي الذي استقطب 1300 متسابق من 59 دولة، وشهد حضور زوار يتجاوز عددهم 100 ألف زائر.


تعليقات