China
مجتمع

شباب الإمارات يناقشون "أهداف التنمية المستدامة في التنفيذ"

على هامش القمة العالمية للحكومات بدبي 10 فبراير المقبل

الثلاثاء 2018.1.30 02:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 222قراءة
  • 0 تعليق
ريم بنت إبراهيم الهاشمي وشما بنت سهيل المزروعي

ريم بنت إبراهيم الهاشمي وشما بنت سهيل المزروعي

أعلنت اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة عن مشاركة قوية وفعالة لنخبة من شباب دولة الإمارات خلال فعالية "أهداف التنمية المستدامة في التنفيذ"، والمزمع عقدها يوم 10 فبراير المقبل، على هامش القمة العالمية للحكومات.

وسيشارك أكثر من 300 مسؤول من الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات التعليمية من شباب دولة الإمارات لمناقشة مجموعة من الخطط والاستراتيجيات والمبادرات الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في دولة الإمارات والعالم ومعالجة أبرز التحديات المتعلقة بالتنمية في القطاعات المختلفة.

وقالت ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتية، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ورئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة: "يعد التوظيف الأمثل لطاقات الشباب أحد أهم عوامل نجاح خطط التنمية، وتأكيدا على تنفيذ رؤية القيادة الرشيدة والتي تركز على أهمية دور الشباب في صنع القرار ، يحرص المسؤولون في الدولة على مشاركة الشباب في أهم اللقاءات العالمية ومنها فعالية "أهداف التنمية المستدامة في التنفيذ" وذلك بهدف تطوير القدرات وصقل المهارات والاستفادة من أفكار الشباب ومقترحاتهم في مواجهة تحديات المستقبل وبناء غد أفضل".

وأضافت: "تحرص الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ومن خلال اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة على إشراك الشباب في ملف أجندة الاستدامة، وهذه المشاركة هي تكملة للعديد من المبادرات والمشاريع التي تمت ما بين الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء واللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة ووزارة الشباب منذ إعلان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن أول وزارة للشباب في العالم في فبراير من عام 2016".

من جانبها، صرّحت شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الإمارات للشباب: "نحن متحمسون لمشاركتنا في ملتقى أهداف التنمية المستدامة لما سيوفره من فرص للتعرف على أفضل الممارسات وتبادل الأفكار وبناء شبكة علاقات واسعة تخدم توجهاتنا في تفعيل دور الشباب في مسيرة التنمية على جميع الأصعدة محليا وإقليميا وعالميا".

وأضافت المزروعي: "تحرص القيادة الرشيدة على وضع الاستثمار في رأس المال البشري في صدارة أولويات العمل الحكومي وخصوصا فئة الشباب، حيث وجهت الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية بوضع الخطط والاستراتيجيات لتمكين الشباب وبناء جيل من الكفاءات القادرة على مواصلة مسيرة التنمية التي تشهدها الإمارات، وذلك لإيمانها الراسخ بأن فئة الشباب هي القوة الدافعة لعجلة التنمية المستدامة، والعنصر الرئيسي وراء تحقيق مستهدفاتها على جميع الأصعدة".

تعليقات