سياسة

غسان سلامة يلمح إلى تأجيل الانتخابات النيابية والرئاسية في ليبيا

أبوالغيط يشدد على ضرورة وضع حل جذري للمليشيات

السبت 2019.2.2 06:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
سلامة وأبوالغيط خلال لقائهما بالقاهرة

سلامة وأبوالغيط خلال لقائهما بالقاهرة

ألمح غسان سلامة، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، إلى إمكانية تأجيل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في ليبيا، مشيرا إلى أن الأزمة تحتاج إلى تسوية تاريخية شاملة.

وشدد سلامة، في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة المصرية القاهرة، عقب اجتماعه مع أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، على ضرورة تعزيز التعاون الإقليمي في دعم العملية السياسية في ليبيا.

وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا، ردا على سؤال حول إمكانية إجراء انتخابات رئاسية في الربيع المقبل، إنه ليس مع إجراء انتخابات في ليبيا تؤدي إلى تفاقم الأزمة.

واتفق مع أبوالغيط على أهمية أن يكون الملتقى الجامع الوطني على الأراضي الليبية، مشيرا إلى أن الملتقى لم يؤجل ولكن لم يُحدد له تاريخ بعد.

وأضاف سلامة أنه "سيتم تحديد موعد عندما تنتهي التحضيرات ويكون هناك مستوى عالٍ من التفاهم بين الأطراف قبل الاجتماع وهذا ما نعمل عليه".

غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا

وردا على سؤال حول تصوره لمستقبل الانتخابات الليبية، قال إن "الليبيين يريدون انتخابات ونحن نقول مرحبا بالانتخابات والانتخابات النيابة آن أوانها"، مضيفا: "لكن نريد انتخابات في أسرع وقت، ولكن يجب أن تكون حلاً للمشكلة وليس تفاقما للأوضاع بليبيا”.

وأضاف المبعوث الأممي: "لا بد من شروط أساسية نعمل عليها، منها وجود قانون ينظم ذلك والتزام من الجميع بما تسفر عنه النتائج، حتى لا نجري انتخابات تفاقم الأزمة".

وحول إمكانية عقد لقاء بين القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق بطرابلس فايز السراج، قال سلامة: "حدثت عدة لقاءات بينهما تقترب من خمسة، ولكن ليس الأمر في لقاء وصورة والمصافحة بينهما".

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي: "يجب وجود تفاهم بشأن تسوية تاريخية بين الشرق والغرب والسلطتين المدنية والعسكرية، تسوية تاريخية ليست بين شخصين ولكن بين تيارات هناك يشارك فيها عموم الليبيين".

بدوره، عبر أبوالغيط عن اهتمام الجامعة العربية البالغ بتحقيق الاستقرار في ليبيا كونها دولة عربية، وأكد دعمه لخطة عمل الأمم المتحدة والعملية السياسية من أجل إيجاد تسوية تاريخية بين مختلف الأطراف في ليبيا.

ودعا أبوالغيط إلى "حل شامل لمشكلة المليشيات المسلحة الليبية"، محذرا من أن عدم الحل لن يضمن الإتمام الناجح للاستحقاقات الانتخابية المنتظرة.‎

المليشيات تفاقم الأزمة في ليبيا

وشدد الأمين العام لجامعة الدول العربية على "ضرورة التوصل إلى حل جذري وشامل ودائم لمشكلة المليشيات المسلحة التي تعمل خارج سلطة الدولة".

وأشار إلى أنه بدون هذا الحل "لن يتسنى تحقيق التقدم المأمول على صعيد المسار السياسي وضمان الإتمام الناجح للاستحقاقات الدستورية والانتخابية المنتظرة".

كان مصدر دبلوماسي ليبي كشف، في تصريح سابق لـ"العين الإخبارية"، عن أن المبعوث الأممي إلى ليبيا سيلتقي خلال زيارته إلى القاهرة عددا من أبناء الجالية الليبية في مصر، لإطلاعهم على التحركات التي تقوم بها البعثة؛ لإيجاد حل للأزمة الراهنة في البلاد.

وأكد غسان سلامة، المبعوث الأممي إلى ليبيا، الأربعاء الماضي، أن البعثة الأممية ليست طرفا في الأزمة الراهنة في ليبيا، وتتواصل مع القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر بشأن الحل السلمي، مشيرا إلى أن البعثة تتمتع بحيادية في التعامل مع الأطراف الفاعلة بالأزمة الليبية كافة.

تعليقات