سياسة

وزير إسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة

الأحد 2018.9.9 11:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 361قراءة
  • 0 تعليق
عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

اقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس الشرقية، اليوم الأحد، وسط حراسة شرطية مشددة.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، لـ"العين الإخبارية" إن الوزير الإسرائيلي المتطرف اقتحم المسجد الأقصى من خلال باب المغاربة الذي تسيطر عليه الشرطة الإسرائيلية منذ الاحتلال الإسرائيلي عام 1967.

وأشار الدبس إلى أن أكثر من 150 مستوطنا إسرائيليا اقتحموا باحات المسجد الأقصى صباح الأحد على شكل مجموعات وبحراسة الشرطة الإسرائيلية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سمح مؤخرا لأعضاء الكنيست الإسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى مرة كل 3 أشهر.


ودعت جماعات إسرائيلية متطرفة إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى لمناسبة الأعياد اليهودية حيث يحتفل اليهود هذه الأيام بعيد رأس السنة العبرية، كما يحتفلون في وقت لاحق من هذا الشهر بما يسمى "عيد العرش اليهودي".

وكثف المستوطنون في السنوات الأخيرة من اقتحاماتهم للمسجد الأقصى التي بدأت في العام 2003، حيث اقتحم المسجد منذ بداية العام الجاري أكثر من 20 ألف مستوطن.


ودعا مسؤولون فلسطينيون إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى لتأكيد التمسك الإسلامي بالمسجد الأقصى في مواجهة المحاولات الإسرائيلية لتقسيم المسجد زمانيا ومكانيا.

وعلى الصعيد ذاته، اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، موظف الإعمار في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس رائد الزغير أثناء قيامه بعمله في باحات المسجد الأقصى.

وحاصر عدد من أفراد الشرطة الزغير أثناء قيامه بعمله واعتقلوه من داخل المسجد ونقلوه إلى أحد مراكز شرطة الاحتلال في القدس دون توضيح الأسباب.


وكانت الشرطة الإسرائيلية كثفت في السنوات الأخيرة من استفزازاتها لحراس المسجد الأقصى وموظفي دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وتقوم الشرطة الإسرائيلية بإبعاد عدد من الموظفين وحراس المسجد لمدد تتفاوت ما بين أسبوع وعدة أشهر من المسجد الأقصى.

تعليقات