سياسة

الجيش الأمريكي يدرس نشر نظام مضاد للصواريخ في ألمانيا

السبت 2018.6.2 01:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 382قراءة
  • 0 تعليق
نظام ثاد الدفاعي الصاروخي - أرشيفية

نظام ثاد الدفاعي الصاروخي - أرشيفية

كشف مصدران مطلعان أن الجيش الأمريكي أجرى مناقشات تمهيدية حول تحريك نظام دفاع صاروخي قوي إلى ألمانيا لتعزيز الدفاعات الأوروبية، وهي خطوة يقول خبراء إنها من الممكن أن تثير توترات جديدة مع موسكو.

وقال مسؤول عسكري أمريكي إن هناك محادثات أولية مع المسؤولين العسكريين الألمان حول تحريك نظام ثاد إلى قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا، وهي مقر قيادة القوات الجوية الأمريكية في أوروبا ومقر القيادة الموحدة لحلف شمال الأطلسي "الناتو".

وأضاف المسؤول "ستكون تلك رسالة سياسية أخرى للأوروبيين أننا جادون في حماية حلفائنا". وأضاف "التقييم المبدئي أنه من المرجح للغاية ألا تكون لدى ألمانيا مشكلة بالنسبة لنشر ثاد".

من جهته، أشار مسؤول عسكري ألماني كبير إلى أن الحاجة لإضافة مزيد من أجهزة الرادار عبر أوروبا من أجل تعزيز عمليات الرصد ومراقبة التهديدات المحتملة وإرسال إشارات لاعتراض الصواريخ إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

ولا تحتاج الولايات المتحدة إذنا من ألمانيا لنقل مثل هذا السلاح إلى أراضيها بمقتضى الاتفاقات المعمول بها بين البلدين في مجال نشر القوات، لكن المصادر قالت إنه من الضروري إرسال إخطار رسمي قبل البدء في أي عملية من هذا النوع.

في الوقت نفسه، ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أن قرارا لم يصدر بشأن هذا التحرك، وقال المتحدث باسم الوزارة إريك باهون "لا توجد خطط حاليا لنشر نظم ثاد في ألمانيا. نحن لا نتحدث عن التخطيط العسكري المستقبلي المحتمل كما أننا لا نريد أن نوضح نيتنا لخصومنا المحتملين، تظل ألمانيا من بين أوثق شركائنا وأقوى حلفائنا".

تعليقات