سياسة

سفير أمريكا في بنما معلنا استقالته: لا أستطيع العمل مع ترامب

السبت 2018.1.13 08:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 752قراءة
  • 0 تعليق
السفير الأمريكي في بنما جون فيلي

السفير الأمريكي في بنما جون فيلي

قدّم السفير الأمريكي في بنما جون فيلي استقالته من منصبه، مؤكدا في خطاب استقالته لوزارة الخارجية إنه لم يعد قادرا على خدمة الرئيس دونالد ترامب.

وقال فيلي، وفقا لمقتطفات من خطاب استقالته الذي اطلعت عليه "رويترز": "كمسؤول دبلوماسي وقّعت على قسَم لخدمة الرئيس وإدارته بإخلاص ودون تحزب سياسي، حتى عندما لا أتفق مع بعض السياسات".

وتابع يقول: "أساتذتي أوضحوا أنه إذا رأيت أنني غير قادر على القيام بذلك، فإن الأشرف لي أن أستقيل. وقد حان الوقت لذلك".

وأكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية رحيل فيلي قائلة إنه أخطر "البيت الأبيض ووزارة الخارجية وحكومة بنما بقراره التقاعد لدواعٍ شخصية، اعتبارا من التاسع من مارس/آذار هذا العام".

وطبقا لقناة "يونيفيزيون" الناطقة بالإسبانية، تحصلت القناة على نسخة لاستقالة فيلي باللغة الإسبانية، حيث جاء فيها أنه تم تعيينه من قبل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وقبل عمله في السلك الدبلوماسي كان قد خدم في قوات مشاة البحرية الأمريكية المارينز، لأكثر من 35 عاما.

وساهم فيلي في تعزيز العلاقات الأمريكية- اللاتينية خلال خدمته سفيرا للولايات المتحدة في بنما، وقبل ذلك موظفا في وزارة الخارجية الأمريكية بمكتب العلاقات الأمريكية- اللاتينية، حيث ساهم في مساعدة إدارة أوباما على تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول في أمريكا الجنوبية.


تعليقات