اقتصاد

جيروم باول: الاحتياطي الأمريكي "سيتحلى بالصبر" عند رفع أسعار الفائدة

السبت 2019.1.5 09:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 225قراءة
  • 0 تعليق
البنك المركزي الأمريكي

البنك المركزي الأمريكي

قال جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، الجمعة، إن الاحتياطي الفيدرالي "سيتحلى بالصبر" وهو يوازن الارتفاعات المستقبلية لأسعار الفائدة.

ومع استشهاده بضيق سوق العمل وانخفاض التضخم في الولايات المتحدة، وصف باول عام 2018 بأنه عام جيد للاقتصاد الأمريكي، جاءت تلك التصريحات خلال مناقشة جرت في الجمعية الاقتصادية الأمريكية في أتلانتا.

ومن ناحية أخرى، قال باول إن الاحتياطي الفيدرالي لاحظ المخاوف المتعلقة بمخاطر الهبوط، التي تشمل تباطؤ النمو العالمي، والمفاوضات التجارية الجارية، وحالة عدم اليقين بشأن السياسة العامة والمنبعثة من واشنطن.

وفي عام 2019 في ظل هذه الإشارات المتضاربة، شدد باول على أن الاحتياطي الفيدرالي "سيأخذ خطر الهبوط في الاعتبار".

وقال: "لا يوجد مسار محدد للسياسات، خاصة مع قراءات التضخم التي رأيناها، سنكون صبورين ونحن نراقب لنرى كيف يتطور الاقتصاد".

وفي الوقت ذاته، قال باول إن الاحتياطي الفيدرالي سيكون مستعدا لضبط خطط التطبيع، بعد حملة استمرت ثلاث سنوات لتقليص المحفظة التي اشتراها الاحتياطي الفيدرالي بعد حدوث الركود العظيم.

وفي الشهر الماضي، خفض صناع السياسات في الاحتياطي الفيدرالي بالفعل توقعات رفع سعر الفائدة في عام 2019 إلى مرتين، في حين أن التقديرات السابقة كانت ثلاثة. ومع ذلك، أعرب باول عن مزيد من المرونة في المسار المستقبلي للسياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي.

وقال باول إن الاحتياطي الفيدرالي "سيكون مستعدا لتعديل السياسة بسرعة ومرونة" من أجل الحفاظ على التوسع ودعم سوق العمل والحفاظ على التضخم بالقرب من 2%.

وأضاف باول "أننا مستعدون دائما لتغيير موقف السياسات وتحويلها بشكل كبير، إذا لزم الأمر".

وخلال المناقشة، شدد باول أيضا على أنه سيحتفظ بمنصبه حتى لو طلب منه الرئيس دونالد ترامب الاستقالة، حيث يتبنى الاحتياطي الفيدرالي "ثقافة قوية للغاية تجاه النشاط غير السياسي".

تعليقات