اقتصاد

إنفوجراف.. نفط إيران يخسر السوق العالمي..الأسوأ لم يأت بعد

الأحد 2018.11.4 10:41 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 281قراءة
  • 0 تعليق
غدا الإثنين تبدأ حزمة العقوبات الثانية على إيران حيز التنفيذ

غدا الإثنين تدخل حزمة العقوبات الثانية على إيران حيز التنفيذ

لم تنتظر شركات عالمية تعمل في مجالات عدة منها الطاقة والشحن، بدء تطبيق الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية، والتي تؤثر بشكل مباشر على صناعة النفط الإيرانية، اذ أوقفت تلك  الشركات أنشطتها في طهران منذ شهور مضت.

وتدخل حزمة العقوبات الأمريكية الثانية على إيران حيز التنفيذ غدا الاثنين، وسط توقعات بمزيد من تدهور اقتصاد إيران المنهك بالفعل، إذ تستهدف الحزمة الجديدة بالأساس قطاع النفط. 

منذ يونيو/ حزيران الفائت، أعلنت شركات عالمية تعمل في صناعة النفط، عن وقف تدريجي في تعاملاتها مع إيران، مثل توتال الفرنسية وشركة الشحن العالمية ميرسك تانكرز الدنماركية.


ودفع هذا الهروب من الشركات حكومة طهران إلى السعي لبيع النفط عبر بورصة الطاقة المجمدة وسط تجاهل دولي للشراء، رغم الأسعار المخفضة.

ويبلغ إنتاج طهران من النفط الخام، نحو 3.45 ملايين برميل يوميا، بحسب أرقام رسمية صادرة عن منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك).

بينما يبلغ إجمالي صادراتها من النفط الخام، وفق أحدث بيانات للمبادرة المشتركة للدول المنتجة للنفط (جودي)، عن شهر مايو/ أيار الماضي، نحو 2.1 مليون برميل.

ومنذ يونيو/ حزيران الماضي، حجبت طهران بيانات صادراتها النفطية للخارج، ما يثبت صدق تقارير دولية تحدثت عن تراجع حاد في صادرات النفط الخام.

وتعد إيرادات النفط الخام، مصدر الدخل الرئيس من النقد الأجنبي للبلاد، التي تعاني في الأساس من شح وفرته في السوق المحلية، ما دفع لازدهار السوق السوداء.

وحتى قبل دخول العقوبات حيز التنفيذ، فإن التراجع في الإنتاج كان السمة الغالبة في إنتاجه خلال الشهور اللاحقة للانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي في مايو/ أيار الماضي.

وسبتمبر/ أيلول الفائت، هبط إنتاج إيران من النفط الخام لأدنى مستوى في عامين ونصف، وبالتحديد منذ إبريل/نيسان 2016، مع قرب دخول عقوبات أمريكية حيز التنفيذ على طهران.

وكشف التقرير الشهري الصادر عن منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"، أن إنتاج إيران تراجع في سبتمبر/أيلول الماضي، بنحو 150 ألف برميل يوميا، إلى 3.45 ملايين برميل يوميا.

ويعني تراجع الإنتاج بنحو 150 ألف برميل يوميا بالنسبة لطهران، أن تراجعا يوميا بقيمة 112.5 مليون دولار من إيرادات النفط، الشهر الماضي.

تعليقات