تكنولوجيا

عرض بيانات 35 مليون أمريكي للبيع على الإنترنت المظلم قبل انتخابات الكونجرس

الإثنين 2018.10.22 01:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 272قراءة
  • 0 تعليق
تسريب بيانات الناخبين قبيل انتخابات الكونجرس - صورة أرشيفية

تسريب بيانات الناخبين قبيل انتخابات الكونجرس - صورة أرشيفية

عثر خبراء أمن إلكتروني على بيانات 35 مليون أمريكي معروضة للبيع على أحد منتديات الإنترنت المظلم، الذي يحتاج برمجيات وضبطا وتفويضا خاصا للولوج إليه.

والتسريب الضخم يأتي قبل أسابيع قليلة من انتخابات التجديد النصفي للكونجرس 2018، فيما لا يُعتبر بالضرورة عملية اختراق.

وقال الباحثون من شركتي "أنومالي" و"إنتل 471" للأمن الإلكتروني إنه جرى اكتشاف مخبأ ضخم لسجلات تصويت ملايين الأمريكيين على منتدى قرصنة مشهور على الإنترنت المظلم، (الإنترنت المظلم جزء مخفي من الإنترنت يستخدمه القراصنة).

وأشار الباحثون إلى أن البيانات تتضمن معلومات شخصية مثل الأسماء الكاملة للمصوتين الأمريكيين وأرقام هواتفهم وعناوين إقامتهم وتاريخ اقتراعهم في الانتخابات الأمريكية، ويتراوح أسعارها لكل قائمة ناخبين بين 150 و12500 دولار أمريكي، حسب الولاية.

وذكروا أن سجلات التصويت المسربة تخص 19 ولاية على الأقل، بينها جورجيا وأيداهو وأيوا وكنساس وكنتاكي ولويزيانا ومينيسوتا وميسيسيبي ومونتانا ونيو مكسيكو وأورجيون وساوث كارولينا وساوث داكوتا ويوتا وويست فرجينيا وويسكونسن ووايومينج.

ونوه الخبراء بأن وجود السجلات على الإنترنت لا يعني أن هناك عملية اختراق لقواعد بيانات المصوتين الأمريكيين، لكن يمكن أن يكون شخصا بالفعل لديه صلاحية قانونية للولوج على قواعد البيانات، مثل مسؤول حكومي، سرب تلك المعلومات.

وحذر الخبراء أنه مع اقتراب انتخابات نوفمبر/تشرين الأول 2018، فإن إتاحة سجلات التصويت للبيع إضافة إلى البيانات المخترقة القديمة، يمكن أن تمكّن القراصنة أو المجرمين الإلكترونيين للتشويش على العملية الانتخابية عن طريق تنفيذ عملية سرقة هوية واسعة النطاق.

وأوضح الخبراء أنه يمكن استغلال تلك البيانات المسربة عن طريق مسح تسجيلات تصويت هؤلاء المواطنين، أو تغيير عناوين إقامتهم، أو طلب عملية اقتراع بالوكالة بالنيابة عن المصوتين الذين جرى تسريب بياناتهم.

تعليقات