سياسة

فنزويلا تتهم واشنطن بالوقوف وراء سرقة أسلحة

الأربعاء 2017.12.20 12:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 674قراءة
  • 0 تعليق
رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو - أرشيفية

رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو - أرشيفية

اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الولايات المتحدة الأمريكية، بالوقوف وراء اعتداء استهدف وحدة عسكرية فنزويلية، وتمت خلاله سرقة أعداد كبيرة من الأسلحة.  

وقال مادورو، خلال اجتماع بُثت وقائعه في الإذاعة والتلفزيون، الثلاثاء، إن الإدارة الأمريكية تقف وراء كل هذه الهجمات.

وأضاف أن سرقة 26 بندقية كلاشينكوف هجومية و3 مسدسات خلال هجوم، الإثنين، على وحدة للحرس الوطني قد صدر أمر بها من ميامي في فلوريدا.

ووقعت العملية في مدينة لاجونيتا دولا مونتانا الصغيرة بولاية ميراندا، شمال البلاد.

وأكد مادورو أنه أمر العسكريين بإطلاق النار على منفذي تلك الأعمال.

من جانبه، أعلن شرطي فنزويلي سابق يدعى أوسكار بيريز مسؤوليته عن الحادث، وبث مساء الإثنين، شريطي فيديو لكشف تفاصيل الهجوم، كما نشر رسائل عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

تعليقات