سياسة

زعيمة المعارضة الإيرانية تدعو للإفراج عن 29 امرأة اعتقلن لخلعهن الحجاب

السبت 2018.2.3 04:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 450قراءة
  • 0 تعليق
إيران تهدف من فرض الحجاب لصبغة ثورتها بطابع ديني

إيران تهدف من فرض الحجاب لصبغة ثورتها بطابع ديني

أدانت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي اعتقال السلطات 29 من النساء بتهمة خلع الحجاب.

وتجبر القوانين الإيرانية النساء على ارتداء الحجاب، وتعاقبهن بالسجن في حال عدم الالتزام بذلك.

والخميس الماضي، اعتقلت الشرطة 29 من النساء اللاتي صرحن برفضهن لهذا القانون، وقام بعضهن بخلع الحجاب في أحد شوارع طهران.

صورة متداولة لفتاة إيرانية بعد خلع الحجاب

وتعليقا على ذلك قالت رجوي، في تغريدة على موقع "تويتر" السبت: "أدين بقوة اعتقال 29 من نساء وطني بسبب خلع الحجاب، وأدعو المدافعين عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة إلى عمل فوري لإطلاق سراحهن وأطالب المجتمع الدولي باتخاذ تدابير مؤثرة وملزمة لوضع حدٍ للقمع والتمييز ضد النساء وإلغاء الحجاب القسري في إيران".

وتشجع هؤلاء النسوة على البوح بآرائهن حول قانون الحجاب بعد الاحتجاجات الحاشدة التي شهدتها عشرات المدن الإيرانية في ديسمبر/كانون الأول ويناير/ كانون الثاني الماضيين ضد نظام الحكم الذي يقوده المرشد ذو السلطات المطلقة علي خامنئي.

وبدأت المظاهرات باحتجاجات على ارتفاع الأسعار والبطالة، ثم تطورت إلى المطالبة برحيل خامنئي الذي وصفته بـ"الديكتاتور".

وتفرض إيران الحجاب ليس التزاما بعقيدة دينية، وإنما لإحكام المظهر "الإسلامي" الذي تدعيه على ثورتها، ولتخفيف السخط حول هذا الأمر تتساهل مع قيام نساء بتغطية جزء صغير من الرأس، وليس الحجاب الكامل، ليبقى مجرد رمز.

وتسيّر السلطات شرطة سرية لمراقبة النساء في الشوارع ومدى التزامهن بقانون الحجاب.

فتيات يضعن قطعة قماش كمجرد رمز

تعليقات