سياسة

رئيس فنزويلا يرد على عقوبات ترامب: لن أنصاع لإمبريالية أمريكا

الثلاثاء 2017.8.1 12:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 707قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات فنزويلا

مظاهرات فنزويلا

وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو العقوبات التي فرضتها واشنطن عليه وعلى بعض الساسة هناك بـ"الإمبريالية الأمريكية".

وقال مادورو، في خطاب متلفز، غداة انتخاب فنزويلا جمعية تأسيسية تسببت في إشعال الأوضاع هناك: "لن أنصاع لأوامر إمبريالية".

أضاف: "سيد ترامب أنا فخور جدا بما فعلناه وأنا مستهدف بعقوبات لأنني لا أنصاع لأوامر حكومات أجنبية".

وكانت الولايات المتحدة وصفت مادورو بأنه "ديكتاتور يهدد الديمقراطية في بلاده"، وفرضت عقوبات على أي ممتلكات محتملة له على أراضيها.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين: "بفرض العقوبات على مادورو تظهر الولايات المتحدة بوضوح معارضتها لسياسات نظامه ودعمنا للشعب الفنزويلي الساعي لإعادة دولته إلى ديمقراطية كاملة ومزدهرة".

وأعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الإثنين، فوز معسكره في انتخابات لجمعية تأسيسية جديدة تعيد صياغة الدستور.  

وقتل 10 أشخاص في موجة من العنف اجتاحت فنزويلا اعتراضا على انتخابات التأسيسية، في وقت تحدى مادورو مقاطعة المعارضة والإدانات الدولية، بما فيها تهديد أمريكي بفرض عقوبات جديدة.

وهاجم المتظاهرون مراكز الاقتراع وأغلقوا الشوارع في أنحاء البلاد، ما استدعى ردا عنيفا من عناصر الأمن الذين أطلقوا الرصاص الحي في بعض الحالات.

ورغم المقاطعة والاضطرابات إلا أن رئيسة المجلس الانتخابي الوطني تيبيساي لوسينا إحدى حلفاء مادورو أكدت أن "المشاركة كانت استثنائية"، حيث أدلى 41,53% من الناخبين بأصواتهم، أي أكثر من 8 ملايين شخص. 

وفي خطاب أمام المئات من أنصاره وسط كراكاس، أشاد مادورو بما حققه قائلا: "إنها الانتخابات الأكبر التي تحققها الثورة في تاريخها منذ 18 عاما".

وستمتلك الجمعية المكونة من 545 عضوا الصلاحيات لحل البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة وإعادة صياغة الدستور.

وقادت واشنطن الإدانات الدولية للانتخابات، حيث قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيثر ناويرت في بيان إن "الولايات المتحدة تندد بهذه الانتخابات التي تقوض حق الشعب الفنزويلي في تقرير مصيره".

تعليقات