سياسة

فنزويلا.. قتل واحتجاجات في أول يوم انتخاب"تأسيسية إدارة البلاد"

الأحد 2017.7.30 09:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 411قراءة
  • 0 تعليق
احتجاجات مستمرة في فنزويلا ضد الرئيس مادورو

احتجاجات مستمرة في فنزويلا ضد الرئيس مادورو

قتل قيادي في المعارضة الفنزويلية، الأحد، خلال تظاهرة مناهضة للجمعية التأسيسية قبل بضع ساعات من بدء التصويت لانتخاب أعضاء هذه الجمعية، وفق ما أفادت النيابة.

وقتل ريكاردو كامبوس "30 عاما" بالرصاص في كومانا بولاية سوكري، شمال شرق كراكاس، بحسب النائب المعارض هنري راموس الوب الرئيس السابق للبرلمان.. ولم تحدد النيابة العامة ظروف مقتله.

كما أصيب 4 عناصر في قوات الأمن الفنزويلية على الأقل بانفجار عبوة ناسفة خلال مواجهة مع متظاهرين معارضين في كراكاس. 

ووقع الانفجار في أحد شوارع حي التأميرا الراقي حيث كان عشرات المعارضين يتظاهرون ضد انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية التي يسعى إليها الرئيس نيكولاس مادورو ويرفضها معارضوه.

كما قتل 3 أشخاص (28 و39 و43 عاما) بالرصاص خلال المظاهرات وذلك في ولايتي ميريدا وباركيسيميتو، غرب كراكاس، وفق ما أفادت النيابة.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت النيابة العامة الفنزويلية أن "مجموعة اقتحمت" منزل المرشح للجمعية التأسيسية التي ينتخبها الفنزويليون، المحامي خوسيه فيليكس بينيدا "39 عاما" في سيوداد بوليفار في جنوب شرق البلاد و"أطلقت عليه النار مرارا"، من دون أن تذكر دوافع الجريمة.

وفتحت صناديق الاقتراع، الأحد، في فنزويلا، وسط أجواء من التوتر، لانتخاب "جمعية تأسيسية" من شأنها إدارة البلاد لفترة غير محددة، وهو مشروع الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو الذي ترفضه المعارضة ويواجه انتقادات دولية.

والمرشح هو الثاني الذي يقتل، ففي العاشر من يوليو/تموز قتل خوسيه لويس ريفاس خلال حملته الانتخابية في مدينة ماراكاي، وسط شمال العاصمة كراكاس.

والبلد الأول في تصدير النفط في أمريكا اللاتينية على حافة الانهيار الاقتصادي، ويشهد تظاهرات مناهضة للحكومة تم قمعها ما أدى إلى سقوط نحو 100 قتيل وجرح وتوقيف الآلاف.

تعليقات