سياسة

المعارضة الفنزويلية تدعو للتظاهر قبل أيام من انتخابات الرئاسة

السبت 2018.5.5 02:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 98قراءة
  • 0 تعليق
نيكولاس مادورو بين عدد من مساعديه وقادة الجيش - أرشيفية

نيكولاس مادورو بين عدد من مساعديه وقادة الجيش - أرشيفية

دعت المعارضة الفنزويلية، السبت، إلى التظاهر في السادس عشر من مايو/أيار، قبل بضعة أيام من الانتخابات الرئاسية التي يسعى خلالها الرئيس المنتهية ولايته نيكولاس مادورو إلى إعادة انتخابه، وذلك رفضاً لما تسميه المعارضة "احتيالا". 

وتحدث النائب خوان أندرس ميخيا خلال مؤتمر صحفي باسم حركة "فرنتي أمبوليو" قائلاً "ندعو البلاد كلها إلى تجمع سلمي من أجل أن نقول بوضوح إن الانتخابات الرئاسية هي عملية احتيالية". 

وهذه الحركة التي نشأت على خلفية رفض الانتخابات الرئاسية المبكرة، تضم بالإضافة إلى طاولة الوحدة الديمقراطية (التحالف الرئيسي للمعارضة)، نحو عشرين حزباً معارضاً لمادورو، من اليسار إلى اليمين، فضلاً عن ممثلين عن الجامعات ومنظمات غير حكومية ومنشقين عن الحزب الاشتراكي الحاكم.

وينافس مادورو الذي يترشح لولاية جديدة تبقيه في الحكم حتى 2025، المعارض التشافيزي هنري فالكون، وهو عسكري متقاعد يبلغ السادسة والخمسين.

وقال ميخيا "إن نضال فرنتي امبليو لا يتوقف في عشرين مايو/أيار. هو يترسخ بدءاً من هذا التاريخ. البقاء في المنزل لا يأتي لنا بأي نتيجة سوى تلك التي لدينا الآن: معاناة، ألم وبؤس".

وتشهد فنزويلا أزمة سياسة واقتصادية حادة نجمت عن انخفاض أسعار النفط، ثروتها الوحيدة، وسوء إدارة الثروة وفق محللين.


تعليقات