رياضة

فاتسكه يعد جمهور دورتموند بتعويض ديمبلي

الجمعة 2017.8.25 03:15 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 190قراءة
  • 0 تعليق
هانز يواخيم فاتسكه

هانز يواخيم فاتسكه

أكد هانز يواخيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لنادي بروسيا دورتموند الألماني أن صفقة انتقال الجناح الفرنسي لفريقه، عثمان ديمبلي إلى برشلونة في الطريق ولكنها لم تنته بعد، واعداً جماهير النادي بالعمل قبل انتهاء فترة الانتقالات الصيفية على تعويضه.

دورتموند يرفض مناقشة صفقة ديمبلي في قرعة أبطال أوروبا

وقال فاتسكه في تصريحات خلال مؤتمر صحفي عقده صباح الجمعة: "برحيل ديمبلي سنكون رياضياً أضعف ولكن ليس أمامنا طريق آخر.".

وأضاف: "الانتقال في الطريق ولكن كافة الأمور لم تحسم كلها حتى الآن، وسنعلن كل شيء عندما تنتهي الصفقة نهائياً.".

وألمح رئيس دورتموند التنفيذي إلى إمكانية أن يفتح رحيل ديمبلي الباب أمام تعاقد النادي مع لاعبين جدد قائلاً: "برحيل ديمبلي سنكون نشطين بشكل أكبر في سوق الانتقالات الصيفية.".

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية الخميس إن برشلونة اتفق مع بروسيا دورتموند على ضم ديمبلي في صفقة سيبلغ إجمالي قيمتها 150 مليون يورو، لينتهي بذلك لغط كبير تسبب في إيقاف النادي الألماني للجناح الموهوب (20 عاما) لأجل غير مسمى بسبب انقطاعه عن التدريبات.

وتسعى إدارة برشلونة لضم الجناح الأسمر لتعويض رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، خاصة في ظل المستوى المتواضع الذي ظهر عليه الفريق أمام ريال مدريد في مباراتي كأس السوبر الإسباني التي حسمها الأخير بنتيجة 5-1 في مجموع المباراتين.

ومن جانبها ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن إدارة البارسا ستعلن الجمعة عن إتمام صفقة الجناح الفرنسي على أن يصل اللاعب يوم الأحد إلى برشلونة.

وفي الإطار نفسه وبحسب الصحيفة الكتالونية فإن تقديم اللاعب الرسمي سيكون يوم الاثنين وهو اليوم الذي سيشهد خضوع اللاعب للكشف الطبي في مستشفى برشلونة.

وينتظر أن تكون مباراة ديربي برشلونة بين البارسا وإسبانيول يوم 9 سبتمبر القادم هي الأولى لديمبلي بقميص الكتالان قبل 3 أيام من مواجهة يوفنتوس الإيطالي في افتتاح مباريات البارسا بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وانضم ديمبلي إلى دورتموند في صفقة بلغت 15 مليون يورو من ستاد رين إلى دورتموند في صيف العام الماضي ولفت الأنظار إليه بشدة في موسمه الأول بتسجيل 10 أهداف وصناعة 21 هدفاً مما قاده للانضمام لصفوف منتخب الديوك للمرة الأولى.

تعليقات