صحة

دراسة: جراحات إنقاص الوزن تزيد من احتمالات تكوّن حصوات المرارة

الخميس 2018.10.11 10:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 43قراءة
  • 0 تعليق
خسارة الوزن السريعة التي تحدث عقب جراحات علاج البدانة لها تبعات سيئة

خسارة الوزن السريعة التي تحدث عقب جراحات علاج البدانة لها تبعات سيئة

أظهرت دراسة حديثة أن خسارة الوزن السريعة التي تحدث عقب جراحات علاج البدانة، ربما يكون لها تبعات سيئة، أهمها تكون حصوات المرارة.

وربطت الدراسة بين الخسارة السريعة في الكيلوجرامات وزيادة حالات التهاب البنكرياس، وحصوات المرارة، وغيرها من الأمراض المرتبطة بالتهاب المرارة.

وأفادت فيوليتا بوبوف، الأستاذة بجامعة نيويورك وإحدى المشاركات في البحث، بأن "تكوّن حصوات المرارة بات أمرا شائعا بعد جراحات علاج البدانة"، موضحة أن تناول موانع إفراز الأحماض المرارية ربما يساعد في منع تكون الحصوات بعد إجراء الجراحة، لكن المريض يتعين عليه تناولها عدة مرات يوميا.

وأضافت بوبوف، بحسب موقع "health24.com"، أن الجراحين في الماضي كانوا يستأصلون المرارة كجزء من جراحة البدانة، لكن بعد انتشار تلك الجراحات وتضاؤل خطورتها، توقف الجراحين عن استئصال المرارة، ما أدى إلى تكون الحصوات بداخلها.

وأظهرت الدراسة أنه بعد فحص سجلات المرضى الذين أجروا فحوصات بسبب تكوّن حصوات المرارة والتهاب البنكرياس بين عامي 2006 – 2014 وعددهم يبلغ 1.5 مليون حالة، تبين أن تلك الأعداد جاءت بزيادة 10 أضعاف عن السابق؛ بسبب خضوع أصحابها لجراحات علاج البدانة، موضحة أن متوسط عمر المرض كان بين 43 و55 عاما.

وتابعت بوبوف: رغم ذلك لا يزال من السابق لأوانه النصح مرة أخرى بإزالة المرارة أثناء الجراحة لمنع تكون الحصوات؛ لأن الأمر لا يزال يتطلب المزيد من الأبحاث والدراسة.

تعليقات