منوعات

الأميرة اليابانية أياكو تثير التساؤلات قبل الزفاف من "موظف"

الأحد 2018.10.28 10:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 693قراءة
  • 0 تعليق
الأميرة اليابانية أياكو وخطيبها

الأميرة اليابانية أياكو وخطيبها

تستعد الأميرة اليابانية أياكو لإقامة حفل زفافها من خطيبها كي موريا، الإثنين، وسط تساؤلات كثيرة بشأن نوع الكيمونو الذي ترتديه وإلى ماذا يرمز.

ووفقا للقانون الإمبراطوري الياباني، يجب على الأميرة أياكو التخلي عن صفتها الملكية عند الزواج من موريا، الذي يعمل موظفا في شركة شحن ومن عامة الشعب، إذ تحصل على مبلغ إجمالي قدره 950 ألف دولار من الحكومة اليابانية لتغطية نفقات المعيشة، ورغم تخليها عن الحياة الملكية، فإن هذا لن يعني أن الزفاف المنتظر يخلو من بذخ وفخامة أعراس العائلات الملكية، بحسب شبكة "سي إن إن".


وتصل الأميرة أياكو، الإثنين، إلى ضريح ميجي لتلتقي بزوجها المستقبلي، وترتدي العروس ثوبا خارجيا، من نوع "أوشيكي" أو"هاكاما"، أي سروال بأرجل واسعة يُحكَم من الخصر ويصل إلى الكاحلين، وستغير ثوبها لاحقا إلى زي "الكوتشيكي" الرسمي، وهو عبارة عن عباءة صغيرة بأكمام طويلة واسعة، وتنورة طويلة تسمى "ناكا باكاما".

ويحضر العروسان بعد حفل الزفاف مأدبة استقبال، في فندق "نيو أوتاني" في طوكيو، بحضور ولي وولية العهد، وتنضم أياكو إلى عائلة موريا، ورغم أنه لم يتضح بعد خيار أزياء أياكو لهذه المناسبة، فإن العرائس الملكيات السابقات غالبا ما ارتدين الفساتين البيضاء على النمط الغربي.


ومن المتوقع أن تكون ملابس الأميرة أياكو بسيطة جدا مقارنة بالملابس التي ترتديها نساء العائلة الإمبراطورية، والذي يتكون من 12 طبقة قماش، ويعود بالزمن إلى قرون عدة، ومن المنتظر أن يتميز فستان أياكو بعناصر رمزية، تماشيا مع التقاليد اليابانية.

يذكر أن أياكو لا تعتبر أول أميرة من جيلها تخطط لترك العائلة المالكة، إذ أعلنت الأميرة ماكو، قريبتها الأكبر وحفيدة الإمبراطور الأكبر، في مايو/أيار الماضي عن خطط للزواج من شبه القانوني كي كومورو، إلا أنهما أجلا زواجهما مؤخرا، باعتبار أنهما ليسا على استعداد تام للزواج بعد.

تعليقات