سياسة

الخارجية الأمريكية: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي‎

الأربعاء 2018.6.6 01:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 556قراءة
  • 0 تعليق
محطة للطاقة النووية في بوشهر بإيران

محطة للطاقة النووية في بوشهر بإيران

أكدت الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، أن واشنطن تجري محادثات مع الحلفاء والشركاء حول العالم لوقف نفوذ إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة.  

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيزر نوبرت، خلال مؤتمر صحفي، أنه يجب منع إيران من اتباع أي مسار يمنحها حيازة سلاح نووي، وأن واشنطن تنتظر تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن إذا ما كانت إيران تقوم بتخصيب اليورانيوم.  

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حذر في وقت سابق، الثلاثاء، جميع الأطراف من "تصعيد" قد يؤدي إلى اندلاع "نزاع" بعدما أعلنت إيران خطة لزيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم.


ويتجه الموقف الأوروبي، من الاتفاق النووي الإيراني، نحو الانضمام للجانب الأمريكي، الذي أعلن بوضوح انسحابه من الاتفاق "المعيب" بسبب إصرار إيران على دعم الإرهاب في المنطقة، واستكمال برنامجها النووي، وإنتاج الصواريخ الباليستية وتهديد جيرانها.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الشهر الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني.  

وشدد ترامب خلال خطابه على إعادة فرض واشنطن عقوبات اقتصادية على إيران بصورة فورية، ما يعني دخول طهران في نفق مظلم جراء سياساتها الفاشلة.

تعليقات