عاجل
مجتمع

مشاركون في قمة المرأة: العسكر يون أكثر تقبلا من السياسيين لدور المرأة

الإثنين 2017.12.18 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 422قراءة
  • 0 تعليق
د.عائشة الظاهري وجنيفر ويتوير

د.عائشة الظاهري وجنيفر ويتوير

أكد مشاركون في الجلسة الثالثة من قمة المرأة والأمن والسلام، التي انطلقت فعالياتها في أبوظبي، الاثنين، أن مسألة التوازن بين الجنسين ضرورية لإحلال وتفعيل السلم في العالم. 

وناقشت الجلسة أهمية مقاربة النوع في الإعداد لخطط منهجية لبناء مقاربات فعالة وناجحة للتمكن من تحقيق الأبعاد الملموسة لمقاربة النوع.

أدار الجلسة ليا شيروود، نائبة مدير إدارة البحوث والاستشارات بمركز تريندز للبحوث، وتحدث فيها دانيال دي توريس، المدير المساعد ورئيس شعبة مقاربة النوع بمركز جينيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، وجينيفر ويتوير، خبيرة عسكرية وأمنية وملحق عسكري بمكتب الأمم المتحدة للمرأة، وأيرين فلين، رئيسة مكتب منظمة المرأة في الأمن بإيطاليا ومنسقة لشبكة وسطاء النساء المتوسطيات، إلى جانب د.عائشة سلطان الظاهري، العقيد الركن طبيب، نائب قائد سلاح المصالح الطبية بالقوات المسلحة الإماراتية.


وقالت د. عائشة الظاهري: "في الإمارات لدينا مهندسات وطبيبات وقائدات طائرات، والطبيبة الإماراتية شاركت في الفرق التابعة للقوات المسلحة، كما ساهمت بتقديم المساعدات المطلوبة وإغاثة المهجرين في مناطق النزاع"، لافتة إلى أن الإمارات ساهمت في تعزيز مكانة المرأة في مختلف المجالات؛ بما في ذلك مجالا الأمن والسلام.

وأكد دانيال دي توريس أهمية مبادئ المساوة بين الجنسين وتبني منهجيات رائدة لتعزيز مكانة المرأة كعنصر مكمل لعمليات حفظ السلام، لافتاً إلى أن مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة سعى إلى تمكين المرأة بجميع الأسس لدعمها في مختلف المجالات من بينها المجال العسكري.

من جانبها ترى إيرين فلين، أن هناك تحديات كبيرة لفهم أن أجندة الأمن تتجاوز دور المرأة، فمن السهل تقبل العسكريين لدور المرأة في حفظ الأمن والسلام لكن من الصعب تقبل السياسيين لهذا الأمر.

وقالت إن لدينا التزاماً واضحاً فيما يتعلق بمسألة التوازن بين الجنسين في مختلف المجالات، لذا كان أول مكاتبنا في أفغانستان وكوسوفو لتعزيز مفهوم التوازن، فعلى الجميع أن يدركوا أهمية هذه المسألة وأن المرأة مكون أساسي في حفظ السلام في العالم.

واستعرضت جنيفر ويتوير تحديات توصيل فكرة التوازن بين الجنسين خصوصاً فيما يتعلق بالمجال الأمني والعسكري، وقالت إن الأمن والسلام في العالم لا يقتصران على جنس دون غيره، فالكل مسؤول.

تعليقات