صحة

للنساء.. الاستيقاظ مبكرا يقلل فرص الإصابة بالاكتئاب

السبت 2018.6.16 04:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 468قراءة
  • 0 تعليق
فوائد الاستيقاظ المبكر للنساء

فوائد الاستيقاظ المبكر للنساء

توصلت دراسة إلى أن النساء اللاتي يستيقظن مبكرا مع تقدمهن في العمر يكُنَّ أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب عن غيرهن ممن يفضلن البقاء في الفراش حتى وقت متأخر.

وقال علماء إن التعرض لضوء النهار يؤثر على فرص إصابة الشخص بالاكتئاب، وإن النساء اللاتي يستيقظن باكرا لديهن فرص أقل بنسبة من 12% إلى 27% للإصابة بالمرض، طبقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأجريت الدراسة على أكثر من 32 ألف سيدة متوسط أعمارهن 55 عاما، ووجدت أن النساء اللاتي يستيقظن ليلا أو وسط النهار أكثر عرضة للإصابة بأمراض نفسية.

وأوضح العلماء أن من ينامون حتى وقت متأخر يمكنهم تقليل خطر إصابتهم عبر الاستيقاظ في وقت أبكر والتعرض لمزيد من ضوء النهار.

كما وجدت الدراسة أن تلك الكائنات الليلية أقل احتمالا لأن يكونوا متزوجين وأكثر ترجيحا لأن يعيشوا بمفردهم وأن يعانوا من أنماط نوم غير منتظمة، وجميعها يمكنها التسبب في زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.

لكن العلاقة بين تفضيل النوم والاكتئاب لا تزال موجودة حتى عندما تؤخذ تلك العوامل في الحسبان.

أجرى هذه الدراسة علماء من جامعة كولورادو بولدر، ومستشفى النساء في بوسطن، وتعتبر الأكبر من نوعها؛ لوقوفها على دراسة أثر السمة الزمنية لدى النساء -أي التوقيت المفضل للنوم والاستيقاظ- على خطر الإصابة بالاكتئاب.

وقال الباحثون إن السمة الزمنية تؤثر على الإصابة بالاكتئاب حتى عند إخراج ضوء النهار وجداول العمل من المعادلة.

ويُعَد الاكتئاب مشكلة صحة نفسية شائعة نسبيا يمكنها إصابة أي شخص في أي مرحلة عمرية، ويعتقد أن نحو شخص من بين 10 أشخاص يصاب بها في مرحلة ما من حياته، ويمكنها أن تجعل الناس يشعرون بالغضب وفقدان الاهتمام بالأشياء التي اعتادوا على الاستمتاع بها.

ربما يشعر المصابون بالمرض باليأس، لكن هناك علاجات يمكنها المساعدة، تشمل الاستشارات الطبية والعقاقير.

تعليقات