منوعات

بالصور.. سيدات يوجهن انتقادات لماكرون بعد تصريحاته عن "أمهات الأسر الكبيرة"

الأحد 2018.10.21 02:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 261قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - صورة أرشيفية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - صورة أرشيفية

شن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم حملة ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد تصريحاته المثيرة للجدل ضد النساء، والتي اعتبرها كثيرون إهانة لأمهات الأسر كبيرة العدد، ونشروا صور سيدات ناجحات يحملن شهادات الدكتوراه، وأمهات لعدد من الأطفال تخطى الـ8.

وصرح الرئيس الفرنسي، خلال كلمته في ملتقي Goalkeepers 2018 بنيويورك، 26 سبتمبر/أيلول الماضي: "قدموا لي سيدة تعلمت جيدا قررت أن تصبح أما لـ7، 8، 9 أطفال"، مشككا في قدرة السيدات اللاتي لديهن أطفال كثيرين على إتمام تعليمهن، زاعما أن حديثه موجها إلى الدول الأفريقية.

وأطلق نشطاء حقوقيون هاشتاق #PostcardsforMacron بمعنى "بطاقة بريدية إلى ماكرون"، ونشرت نساء من جميع أنحاء العالم حاصلات على شهادات عليا، وناجحات في أعمالهن صورهن مع أبنائهن والذين تخطى عددهم 7 و8 أبناء، ردا على الرئيس الفرنسي.

وملتقى Goalkeepers 2018 فعالية سنوية، تنظمها مؤسسة بيل ومليندا جيتس، تهدف لتنمية مستدامة لجعل العالم أفضل حتى عام 2030 في مجالات مكافحة التغيرات المناخية والصحة والتعليم، وتحظى المبادرة بدعم شخصيات سياسية بارزة عدة.


ويعد موقع "صالون بيج" الفرنسي الذي يجذب قطاع عريض من القراء، أول من فجر فضحية تصريحات ماكرون، قائلا إن "الرئيس الفرنسي يري النساء الأمهات لأسر كبيرة العدد غبيات"، متسائلا: "هل على العكس النساء اللاتي لا ينجبن أذكياء؟"، ودعا الموقع أي أم تحمل شهادة جامعية ولديها أكثر من 6 أبناء أن ترسل بياناتها على عنوان "55 شار فوبورج سانت أونور 75008 باريس".

فيما وصفت زعيمة حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف مارين لوبن، تصريحات ماكرون بـ"الفادحة".

ولاقى الهاشتاق أصداء واسعة حول العالم، بما فيها الطائفة الكاثوليكية في فرنسا التي نشرت مذكرة موقعة باللغة الإنجليزية، منددة بالتصريحات، وشارك أيضا في الحملة سياسيون فرنسيون بارزون، بينهم فاليري بويي، برلمانية فرنسية من الحزب الجمهوري اليميني.


ومن بين تعليقات رواد مواقع التواصل، نشرت بيت هوكل، سيدة أمريكية صورتها مع أبنائها مصحوبة بتعليق: "أنا خريجة جامعة ستانفورد، ومهندسة إلكترونيات، وأم لـ11 طفلا".


وقالت سيدة أمريكية أخرى: "أنا أستاذة في جامعة الكاثوليك الأمريكية، ولدي 6 أبناء".


ومن أفريقيا، نشر الأوغندي إريك كيجوزي، صورته مع أبناء، معلقا: "زوجتي طبيبة وأم لـ7 أبناء".

وفي فرنسا، قالت إليزابيث دي مايستر: "فخورة بأبنائي الستة، وبدراستي، كوني خريجة المدرسة العليا لبناء الجسور والطرق، فضلا عن كوني مستشارة بلدية في باريس".


ونشر بروني أنتويل صورته مع أسرته، قائلا: "أمي لديها 9 أبناء وحاصلة على تعليم عالٍ، كما أننا جميعا حاصلون على شهادات عليا".

وعلقت امرأة آسيوية تدعى ليزا كانينج: "أنا سيدة أعمال ولدي 7 أبناء، ولم أندم على اختياري".

وقالت أخرى: "أمي خريجة كلية العلوم السياسية ولديها 8 أبناء".


فيما قالت البريطانية ماجي، معلقة على صورتها مع أبنائها وزوجها: "أنا حاصلة على شهادة (إم بي إي) في مراجعة الحاسبات الدولية، وأم لـ5 أطفال".


تعليقات