سياسة

نزيف الخسائر يلاحق الانقلابيين.. وضربات نوعية للجيش اليمني

السبت 2018.5.5 11:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 545قراءة
  • 0 تعليق
العميد طارق صالح يقود العمليات العسكرية ضد الحوثيين على جبهة الساحل

العميد طارق صالح يقود العمليات العسكرية ضد الحوثيين على جبهة الساحل

شهد عدد من جبهات القتال اليمنية، السبت، تصعيداً عسكرياً كبيراً، ففي حين حققت قوات الجيش اليمني، مسنودة بضربات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، انتصارات نوعية، واصلت مليشيا الحوثي الانقلابية نزيف الجبهات والأفراد.

ففي محافظة تعز، جنوب غربي البلاد، تمكنت قوات الجيش الوطني من التوغل صوب منطقة "البرح" غربي المحافظة، ودحرت الانقلابيين من مواقع استراتيجية.

وقالت مصادر عسكرية لـ"العين الإخبارية"، إن قوات الجيش تمكنت من تحرير "جبل الرخام" الاستراتيجية المطلة على مصنع أسمنت البرح، وكذلك الخط الرابط بين منطقتي "البرح" و"كهبوب".


كما تمكنت قوات المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق محمد عبدالله صالح، من قطع طرق إمداد المليشيا الحوثية بين منطقتي "كهبوب" ومنطقة "العمري" في مديرية" موزع" بالساحل الغربي لمدينة تعز.

وساندت مقاتلات التحالف العربي تقدم الجيش الوطني صوب البرح بسلسلة من الغارات كبدت مليشيا الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وحسب المصادر، فقد أسفرت المعارك والغارات الجوية عن مقتل أكثر من 30 حوثياً وإصابة العشرات.

صعدة

وفي معاقل الانقلابيين بمحافظة صعدة شمالي البلاد، تمكنت قوات الجيش الوطني من التوغل صوب مدينة صعدة، عاصمة المحافظة، بالتزامن مع غارات مكثفة للتحالف على تجمعات الانقلابيين في مديرية "باقم".

وشنت قوات الجيش هجوماً على مليشيا الحوف في جبهة "كتاف"، وحررت عدداً من التباب الجبلية الاستراتيجية.

ونقل موقع "سبتمبر نت" التابع لوزارة الدفاع اليمنية، عن قائد اللواء 143، العميد الركن ذياب القبلي، أن جبهة كتاف تشهد معارك على أشدها وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني، رغم كثافة الألغام التي زرعتها المليشيا بهدف كبح جماح تقدم الجيش.


صرواح

وفي مديرية "صرواح" التابعة لمحافظة مأرب، تمكنت قوات الجيش الوطني من استعادة مواقع مهمة، بعد هجوم عنيف على مواقع مليشيا الحوثي.

وحسب مصادر عسكرية، فقد حررت قوات الجيش ثلاثة تلال جبلية مطلة على مطار صرواح.

كما شنت قوات الجيش قصفاً مدفعياً على تجمعات لمليشيا الحوثي غرب سوق صرواح، ما أسفر عن تدمير سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وشهدت جبهة "نهم"، شرقي صنعاء، معارك بين الجيش الوطني ومليشيا الحوثي في سلاسل جبال "القتب"و"أطراف منطقة "ضبوعة"، وذلك بعد محاولة المليشيا الانقلابية الدفع بتعزيزات جديدة للتسلل إلى مواقع الجيش، لكنها باءت بالفشل.


ضربات للتحالف بالحديدة

وفي محافظة الحديدة، غربي البلاد، شنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات جوية استهدفت تجمعات لمليشيا الحوثي، ما أسفر عن سقوط قتلى وتدمير آليات عسكرية.

ووفقاً لمصادر عسكرية لـ"العين الإخبارية"، فقد قصفت مقاتلات التحالف آليات عسكرية للانقلابيين في القاعدة الجوية بالكثيب، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان.

كما قصف مقاتلات التحالف تجمعات للانقلابيين في منطقة "الجربة" بمديرية الجراحي، وشنت غارة أخرى على مواقعهم في منطقة "العقد" وإحدى المزارع في ذات المديرية.

تعليقات