سياسة

الجيش اليمني يقطع 6 خطوط إمداد في معقل الحوثي بمحافظة صعدة

الجمعة 2018.11.2 05:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 575قراءة
  • 0 تعليق
زعيم المليشيا الحوثية عبدالملك الحوثي

زعيم المليشيا الحوثية عبدالملك الحوثي

شددت قوات الجيش اليمني، وبإسناد من التحالف العربي، الخناق على مليشيا الحوثي الانقلابية في معقلها الرئيسي بمنطقة "مران" غربي محافظة صعدة، بعد تمكنها من قطع 6 خطوط إمداد للمليشيا المدعومة من إيران.

وقال قائد اللواء الثالث عروبة، العميد عبدالكريم السدعي، إن مليشيا الحوثي في مران أصبحت محاصرة بشكل تام، بعد توغل قوات الجيش الوطني في جميع المناطق والوديان من عدة اتجاهات.

وذكر القائد العسكري اليمني أنه لم يتبق للمليشيا سوى خط إمداد واحد بعد سيطرة الجيش على أكثر من 6 خطوط استراتيجية كانت تتخذها المليشيا خطوطا رئيسية مهمة لتعزيز عناصرها في الجبهة، وفقا لموقع وزارة الدفاع اليمنية.

ونفى العميد السدعي ما تردد من أخبار تفيد بأن يكون زعيم المليشيا الحوثية عبدالملك الحوثي تمكن من الفرار من منطقة مران، مؤكدا أنه لا يزال محاصرا فيها.

وأكد أن المليشيا تدفع بالمئات من عناصرها لاسترجاع أي من المواقع التي حررها الجيش في المنطقة، إلا أن كل تلك المحاولات تبوء بالفشل، والتي كان آخرها قبل يومين، حيث تم القضاء على جميع عناصر المليشيا في تلك المحاولة.

وأشاد السدعي بدور أبناء وقبائل ومشايخ محافظة صعدة، لافتا إلى أن معنويات أبطال الجيش مرتفعة وأنهم في أتم الجاهزية لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية والعسكرية.

وفي محافظة الحديدة، غربي البلاد، شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات استهدفت تحصينات مليشيا الحوثي الدفاعية، تمهيدا لإطلاق معركة تحرير مدينة وميناء الحديدة الاستراتيجي.

وذكرت ألوية العمالقة في الجيش اليمني أن تكثيف الغارات الجوية يتزامن مع وصول طلائع قواتها إلى مشارف مدينة الحديدة، غربي البلاد.

واستهدفت الغارات تجمعات للمليشيا الحوثية في المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة وشارع الكورنيش ومواقع بالقرب من منطقة كيلو 16.

وتسعى القوات اليمنية المشتركة إلى حسم معركة الحديدة من محورين قتالين، وتجنب الاقتتال داخل الأحياء السكنية، وذلك من خلال قيامها بعملية تطويق من خط الخمسين شرقا وعبر الكورنيش جنوبا وغربا.

تعليقات