سياسة

مليشيا الحوثي تحول أكبر مستشفيات الحديدة اليمنية لثكنة عسكرية

الجمعة 2018.11.2 07:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 562قراءة
  • 0 تعليق
عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية - أرشيفية

عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية - أرشيفية

على وقع انهيار صفوفها، تراجعت مليشيا الحوثي الانقلابية تحت ضربات القوات اليمنية المشتركة، الجمعة، لتتمركز في أكبر مستشفيات محافظة الحديدة، غربي اليمن، واتخذت من مرضى المستشفى دروعا بشرية.  

وذكر بيان صحفي للإعلام العسكري للمقاومة الوطنية أن عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية تمركزت داخل مستشفى "الثورة" العام أكبر المستشفيات الحكومية، وجامعة الحديدة، ما جعلهما ثكنات عسكرية.

ورصد البيان انتهاكا آخر للمليشيا الإرهابية المدعومة من إيران، تمثل في اتخاذ عدد من منازل المواطنين حاميات دفاعية واستخدام المدنيين دروعا بشرية.

وتعمدت المليشيا الإرهابية، المدعومة من إيران، التمركز في ما يعرف بـ"قائمة الأهداف" المكونة من المستشفيات والجسور والمدارس، والتي يحرم القانون الدولي استخدامها في أي أعمال عسكرية.


وأشار البيان، الذي حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، إلى أن مليشيا ‎الحوثي استهدفت بالمدفعية الثقيلة مسجدا في الطريق العام الساحلي، وأضرمت النيران بـ"الإطارات" و"الحاويات" في الطريق بين "الكيلو 16" و"الكيلو 8" للتشويش على الاستطلاع والاستهداف الجوي للتحالف الذي دك عددا من ثكنات القناصة وجيوب المليشيا في المنفذ الشرقي والغربي.

وفي سياق العمليات العسكرية المتواصلة بالمدينة أيضا، ذكرت ألوية "العمالقة" بالجيش اليمني، الجمعة، أنها أطلقت، بمشاركة طلائع ألوية حراس الجمهورية والمقاومة الوطنية، عملية عسكرية واسعة النطاق لتطهير الحديدة من مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

ووفقا لبيان صحفي أصدرته "ألوية العمالقة"، قُتِل عشرات العناصر من مليشيا الحوثي وأصيب آخرون، فيما تم أسر البعض من عناصرها في محيط "كيلو 16".

تعليقات