سياسة

مجلة يمنية: الانقلاب يسعى لـ"حوْثنة اليمن" لصالح إيران

السبت 2018.4.7 11:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 348قراءة
  • 0 تعليق
إيران تحاول السيطرة على اليمن عبر الحوثيين

إيران تحاول السيطرة على اليمن عبر الحوثيين

قالت مصادر إعلامية في اليمن، إن مليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران تعمل على تحويل الدولة اليمنية والمجتمع ، إلى بيئة حاضنة للمشروع الإيراني.

وأشارت مجلة "المنبر اليمني" الشهرية إلى أن مليشيا الانقلاب الحوثية دأبت على إحلال عشرات الآلاف من عناصرها في الوظائف العليا للدولة وما دونها.

ووفقاً لإحصائيات أعدتها ونشرتها المجلة، بالتعاون مع المركز الإعلامي للمقاومة في محافظة إب، زرعت مليشيا الانقلاب في الوظائف العليا وحدها 1149 مسؤولاً، وحذرت من أن عملية الإحلال الوظيفي لقطاعات الدولة اليمنية، في جميع مؤسساتها قائمة على قدم وساق عبر التعيينات التي تستهدف إقصاء كوادر ومسؤولي المؤتمر الشعبي العام، المالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح، والكوادر ذات التوجهات المحايدة أو المنتمية لمكونات أخرى، ويستبدلون بهم عناصر شديدة الولاء للفكر الصفوي المتمثل بزعيم جماعة الحوثي.

وأشارت المجلة إلى أن الخطوات المتسارعة التي يخطوها الحوثيون، بدعم من إيران لتحويل المؤسسات التعليمية، لبؤرة تدريس وتخريج أجيال من المتعصبين عقائدياً للمشروع الإيراني في اليمن.


وأوضحت أن ما يُطْلَق عليه "حَوْثَنَةْ المجتمع" يقصد به، تحويل المجتمع اليمني في المحافظات التي تسيطر عليها مليشيا الانقلاب الحوثية الإيرانية إلى بيئة حاضنة لمشروع الحوثي ذي الخلفية العقائدية التابعة لفكرة ولاية الفقيه، وأن الشعب اليمني يتعرض لتجريف طائفي غير مسبوق.

وقالت إن الدورات الطائفية التي تفرضها مليشيا الحوثي الانقلابية، على المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية وعلى مكونات المجتمع اليمني نساءً ورجالاً، تعد أخطر ما يهدد الشعب اليمني في عقيدته وهويته وعروبته وسلامه وأمنه ومحيطه العربي.

وبينت المجلة أن عاصفة الحزم قوضت آمال المليشيا الحوثية الإيرانية، وحلم إيران في السيطرة على كامل اليمن.

تعليقات