سياسة

مقتل عشرات الحوثيين بينهم قياديان بقصف للتحالف في صعدة والبيضاء

الجمعة 2018.4.6 07:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 322قراءة
  • 0 تعليق
مقاتلات التحالف العربي- أرشيف

مقاتلات التحالف العربي- أرشيف

لقي العشرات من مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، الجمعة، مصرعهم بغارات للتحالف العربي في محافظة صعدة شمال اليمن، فيما واصل الجيش الوطني تقدمه في معاقل الانقلابيين.

وذكر موقع "سبتمبر نت" التابع لوزارة الدفاع اليمنية، أن معارك عنيفة اندلعت بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي الانقلابية الجمعة في منطقة كتاف البقع شرق محافظة صعدة، بالتزامن مع غارات جوية مكثفة لمقاتلات التحالف.

وأشار الموقع إلى أن قوات الجيش الوطني تخوض معارك عنيفة منذ صباح الجمعة ضد مليشيات الحوثي الانقلابية في محيط جبل أتيس وجبل المليل المطلين على منطقة الفرع الواقعة بين جبهة المليل من الميسرة وجبهة نهوقة الصوح في كتاف.

وأفادت مصادر عسكرية، بأن المعارك لا تزال على أشدها، وسط تقدم ميداني تحرزه قوات الجيش الوطني، وتكبد المليشيات خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وعلى وقع المعارك الميدانية، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على عدد من المواقع والتعزيزات التابعة للمليشيات في المنطقة ذاتها، وفي خطوة لإسناد الجيش الوطني.

واستهدفت مقاتلات التحالف مواقع وتجمعات مليشيا الحوثي بأكثر من 8 غارات تركزت في خط المليل بعد مثلث الفرع كتاف وأمام جسار الكلية.

وأسفرت الغارات عن مقتل وإصابة عشرات الانقلابيين، بينهم القيادي المدعو أحمد حسين معياد، علاوة على تدمير آليات عسكرية.

وفي محافظة البيضاء وسط البلاد، شنت مقاتلات التحالف العربي عددا من الغارات الجوية مستهدفة مواقع وتجمعات مليشيا الحوثي الانقلابية ومخازن أسلحة تابعة لها.

وأبلغت مصادر عسكرية "العين الإخبارية"، أن 4 غارات للتحالف استهدفت تجمعات ومخازن أسلحة للمليشيا الانقلابية في مبنى المعهد الفني، الواقع بمديرية السوادية.

وأوضحت أن الغارات أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من المليشيات، بينهم القيادي المدعو "أبوقصي".

كما شنت مقاتلات التحالف عدداً من الغارات على تجمعات مليشيا الحوثي في بلدة قانية، بالتزامن مع تقدم قوات الجيش الوطني القادمة من مأرب.

تعليقات